• «البديل الليبرالي» العراقي: مشروع إنقاذ العراق القادم قريبا تحت قيادة القائد الكردي العراقي السياسي أيوب محمد عبدالله

    «البديل الليبرالي» العراقي: مشروع إنقاذ العراق القادم قريبا تحت قيادة القائد الكردي العراقي السياسي أيوب محمد عبدالله

    «البديل الليب

  • المدارس اليهودية والإيرانية في العراق   للدكتور فاضل براك.  عرض وتحليل  المحامي سليمان الجبوري  نبذه موجزه عن المؤلف اللواء الدكتور فاضل براك

    المدارس اليهودية والإيرانية في العراق للدكتور فاضل براك. عرض وتحليل المحامي سليمان الجبوري نبذه موجزه عن المؤلف اللواء الدكتور فاضل براك

    الم

  • تصريح حول الاعتداء على الكاتب الاعلامي عباس الاسدي

    تصريح حول الاعتداء على الكاتب الاعلامي عباس الاسدي

    تصريح حول الاعت

  • أوراق من الذاكرة المحامي سليمان الجبوري  الحلقة الثانية -المفكر الكبير الأستاذ صَلَاحٌ المُخْتَارُ ومواقفه الداعمة للأسرى من رجال النظام الوطني.

    أوراق من الذاكرة المحامي سليمان الجبوري الحلقة الثانية -المفكر الكبير الأستاذ صَلَاحٌ المُخْتَارُ ومواقفه الداعمة للأسرى من رجال النظام الوطني.

      أوراق من الذ

  • اوراق من الذاكره  الحلقه الاولى مدى مشروعية عقوبة الإعدام الصادرة عن المحكمة الجنائية العراقية العلياالمنحله مقارنة بالأمر رقم 3 لسنة 2004 وبطلان تنفيذها دون مرسوم جمهوري والآثار القانونية المترتبة عليها .   المحامي سليمان الجبوري   كان قد صدر في الع

    اوراق من الذاكره الحلقه الاولى مدى مشروعية عقوبة الإعدام الصادرة عن المحكمة الجنائية العراقية العلياالمنحله مقارنة بالأمر رقم 3 لسنة 2004 وبطلان تنفيذها دون مرسوم جمهوري والآثار القانونية المترتبة عليها . المحامي سليمان الجبوري كان قد صدر في الع

      اوراق من ال

  • استمارة تسجيل الانتهاك

    استمارة تسجيل الانتهاك

    استمارة تسجيل ال

  • راهب صالح - قدمنا تقارير العام للمقرر الخاص للاعدامات خارج القضاء في المفوضية السامية لحقوق الانسان

    راهب صالح - قدمنا تقارير العام للمقرر الخاص للاعدامات خارج القضاء في المفوضية السامية لحقوق الانسان

أخبار الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني

أخبار مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان

المشرف العام

المشرف العام

المشرف العام على موقع ائتلاف القوى السنية العراقية

هو من يقوم بالاشراف التام على جميع فقرات الموقع ومواده/ وإدارة الموقع بالطريقة التي تضمن نجاحه واستمراريته بإذن الله تعالى

استمارة تسجيل الانتهاك

استمارة تسجيل الانتهاك
يود مركز الرافدين للعدالة وحقوق الانسان مساعدتكم في نقل شكاواكم الى الجهات الدولّية المختصة.

الرجاء الكتابة بوضوح

وبكل التفاصيل ذات العلاقة وعدم التقّيد بحجم الفراغ الموجود في الاستمارة

 

لتنزيل الاستمارة يرجى الضغط هنا

ويجب إرسالها بعد ملئها إلى البريد الالكتروني التالي:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

في حالة وجود استفسار عاجل يمكن ارسال رسالة واتس آب او فايبر على الرقم:

0041772275000

رجا ًء لا يمكن قبول تفاصيل الشكاوى على الهاتف

عندما يهان المرء في داره يذله الغرباء/ نوفل هاشم
عندما يهان المرء في داره يذله الغرباء
نوفل هاشم
 
downloadfile
 
الشعب لا يحتاج الى فتوى تحرير وانما يحتاج لصوت الضمير الرافض للتبعية والانكسار، كلام لا يفهمه الا ذوو الالباب الثائرون من اجل الحرية وسمو ورفعة الانسان بوصفه المكتسب نعمة الله.
المسبب واحد وان تعددت الانتهاكات والاحداث، لا غيرهم ولاة الامور السلاح ذو الحدين ان صلحوا صلحت البلاد وسار العباد احراراً كما خلقوا اول مرة، الحاكم القائد الرئيس لو كان عادلاً حرا لصرخ بوجه اتباعه من الفاسدين هاتفا كما هتف الفاروق عمر بن الخطاب فى وجه عمرو بن العاص، "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".
لكن هيهات منا الذلة والمواطن العراقي يعيش في بلده العراق في اكبر ذلة، فتجده خائف من المجهول مواطن من الدرجة العاشرة في بعض المواقف والظروف، عندما يقتل الانسان في العلن ويختطف ويسرق وينهب ماله وعرضه وارضه ولا حامي له ولا قانون يصون ويعيد حقوقه في بلده، فالنتيجة تكون طبيعية عند سفره الى ايران يهان ويضرب ويخطف ويحرق ويعذب والكثير الكثير من الامور المسجلة والتي تعرض يوميا اضافة الى الاف القصص التي لا تذكر خوفا من العار والفضيحة. 
عندما تبث اعلامية معروفة لها ملايين المتابعين على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي بث مباشر لمحاولة اختطافها مستنجدة بمتابعيها وجمهورها والقوات الامنية على بعد امتار فنحن على يقين اننا في غابة، وبعد نجدتها واعتقال المتهمين بالجرم المشهود والمصور يتم اطلاق سراحهم وتعمل الوساطات على قدم وساق ومن داخل المؤسسة الامنية ذاتها، حينها نعلم أن لا قانون يحمينا ولا دستور ينظم عمل هذه المؤسسات الامنية بل وحتى القضائية، لماذا اذن نستغرب ضرب ماجدة عراقية من قبل ضابط ايراني في مطار مشهد؟!
 في حين ان رجل ايراني الجنسية مهرب مخدرات اعتقله ضابط وطني غيور مهني في عمله قامت الدنيا ولم تقعد الى ان حكم الضابط وسجن بعد اعتذار كل ساسة العراق وتقبيل أيادي وأقدام  القنصل الايراني في البصرة لاعتقال ايرانيا مجرما من حيث العرف والقانون.
يحكى انه في عام ١٩٧٩حدث صدام بين طلبة عراقيين وبلغاريين يدرسون في بلغاريا، وادى الصدام الى مقتل طالب عراقي. حينها شعرت الحكومة العراقية ان الحكومة البلغارية لم تقم بواجبها المفترض، وقد انحازت للقاتل وجماعته من الطلبة.
فجاء الرد العراقي حازما وعنيفا، حيث جمدت العلاقات التجارية القائمة مع بلغاريا، وتم ايقاف تنفيذ الاتفاقيات المبرمة، والتوقف عن ابرام اتفاقيات تجارية جديدة، وسحب الطلبة العراقيين الذين يدرسون في بلغاريا.
صعقت بلغاريا من هذه الاجراءات، وتوجه الرئيس البلغاري (جيفكوف) بنفسه الى بغداد على رأس وفد كبير، ويقال انه صحب معه ثلاثة مترجمين بلغاريين.
في بغداد: قدم الرئيس البلغاري اعتذار بلاده عما حصل، لكن الجانب العراقي لم يكتفي بذلك بل توجه الرئيسان: العراقي والبلغاري الى مدينة الحلة الى دار عائلة الطالب العراقي الحلي القتيل، وقدم (جيفكوف) اعتذاره وتعازيه لعائلة الطالب، ولم يتوقف الجانب العراقي عند هذا الحد بل شهدت مدينة الحلة تجمعاً جماهيرياً ضخماً في احدى ساحاتها العامة التي زاراها الرئيسان والقى خلالها الرئيس العراقي كلمة شتم فيها الحزب الذي ينتمي اليه القاتل امام مسمع ومرأى الرئيس البلغاري ومترجميه الثلاثة.
هذا هو العراق وسيعود الى سابق عهده حرا ابيا دون الحاجة الى فتوى او قرار دولي او تصحيح من قبل القائمين التابعين.
 
إذا الشّعبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ
فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ
ولا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي
وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر
وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِ
تَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـر
(والاوطان تمرض لكنها لا تموت)
الاحتلال الايراني لإقليم الأحواز العربي وقرارات الامم المتحدة والعقود الدولية لأنهاء الاستعمار
الاحتلال الايراني لإقليم الاحواز العربي                         
 وقرارات الامم المتحدة والعقود الدولية لأنهاء الاستعمار. 
                                      تأليف الدكتور عامر الدليمي 
                                         عرض المستشار سعيد النعمان                                                              
الأحواز 2
كتاب ( الاحتلال الايراني لإقليم الاحواز العربي وقرارات الامم المتحدة والعقود الدولية لا نهاء وتصفية الاستعمار) من تأليف الدكتورعامرالدليمي . يمنح القارئ فرصة ذهبية لمعرفة المراحل التاريخية لهذا الاقليم العربي ومنذ 1925 حيث اقدمت السلطات الايرانية بضمه الى ايران التي اتبعت سياسية القمع والقتل والتهجير بأبشع لتغير هويته العربية بكل الوسائل . والان لنرى ماذا بحث الكاتب وتعمق في دراسة اوضاع الإقليم قبل وبعد ضم الى ايران وقبل ذلك . في المقدمة تناول الكاتب ما تعرضت له الامة العربية للحروب غير المشروعة وعدوان عسكري وخاصة في القرن التاسع عشر وحتى الواحد والعشرين فسلخ منها اراضي ومدن دون وجه حق مخالف للشرعية وقواعد القانون الدولي . وما قبلها من عمليات دولية احتلالية ارهابية تمتلك امكانيات عسكرية هائلة متطورة تفوق قدرات كل قطر من اقطارها مما اثر على قيام وحدتها كهدف مشروع . وان ما يجري على ارض الواقع من قهر وارهاب ومصادرة الحقوق ما هي الا لتكريس الهيمنة الاجنبية لا ضعاف الامة في وجودها لا نها خدمت الانسانية على مر العصور . ويستعرض الكاتب الاضطهاد الفارسي الذي ارتكب المجازر الوحشية التي استهدف اعتقال وقتل الابرياء واحداث خسائر بشرية واضرار مادية جسيمة واتبع سياسة الاجتثاث لكل ما هو عربي خلافا لما اكدت عليه قرارات الامم المتحدة والعهد الدولي لعام 1966 وتوصيات منظمات حقوقية وانسانية ومبادئ القانون الدولي من اجل تقرير المصير والتحرر والاستقلال . وطرد التواجد العسكري الاجنبي الايراني كحق مكفول وفقا للبرتوكول الاول لمؤتمر جنيف الدبلوماسي لعام 1977 والبرتوكولين الإضافيين لاتفاقيات جنيف لعام 1949 والاعراف الدولية المساندة لحركات التحرر الوطنية كما اعتمدت الجمعية العامة يقرراها 1514 عام 1960 الذي تضمن حق الشعوب في النضال ضد التسلط والاحتلال واحترام وحدة اراضيها والى ذلك من القرارات . لقد ضم الاحتلال الايراني اقليم الاحواز العربي بقوته العدوانية الغاشمة واجهزته الامنية القمعية لبسط نفوذه يرافق ذلك اهمالا عربيا ومنذ عقود . ويستمر الكاتب في تسليط الضوء على الكثير من الاحداث والوقائع التي وظفت لتكريس الاحتلال الايراني لهذه المدينة المجاهدة التي لازالت تقاوم وتتحدى الجبروت الايراني . بعد هذه المقدمة ينتقل الكاتب الى تاريخ اقليم عربستان والوصف القانوني له وتسميته وتاريخه فيوكد ان عربستان  عرفت بأسماء عديدة عبر التاريخ بدا باسم بلاد (عيلام ) وكانت عاصمة عربستان الحويزة وهي اكبر مدنه وقام نادر شاه بضم دزفول وتستر الى عربستان  سنة (1150 / ه) وان كلمة عربستان كلمة عربية مؤلفة من عرب وستان والاخيرة في اللغة الفارسية ملحق يفيد المكان ويعني موضع سكن واقامة قوم او شعب . ويؤكد الكاتب ان المؤرخين والباحثين الاجانب سمو المنطقة عربستان ثم يستمر الكاتب في هذا العرض الممتع والشيق فيذهب بالقارئ الى بطون التاريخ فيذكر ظلم الملوك الساسانيين وفساد بلاطهم والتمييز الذي كانت تمارسه الطبقة الحاكمة الامر الذي ادى الى احتضان الجيوش العربية والوقوف الى جانبها . وبعد ذلك يتناول حكم خلفاء هولاكو ( الايلخانيون ) لمناطق من الاهواز بصورة متناوبة . ويعرج الكاتب الى ايام الشيخ سلمان الذي قارع الحكومات الايرانية والعثمانية والانجليزية دفاعا عن استقلال امارته ومن ثم ظهور بني كعب في منتصف القرن الثامن عشر على مسرح السياسة في الشرق الاوسط .ويذكر الكاتب ان تاريخ المنطقة يرجع الى الدولة الصفوية حيث اطلق على الاقليم قبل خمسة قرون اسم عربستان . ويرى الكاتب ان الاسباب التي دعت ايران باحتلال عربستان 1ـ وقوعها على راس الخليج العربي 2ـ اتصالها بميادين النفط والحقول المجاورة بأسهل الطرق وايسرها 3ـ مجاورتها للجزا الجنوبي من ايران والعراق والكويت 4ـ اهمية موقعها العسكري الذي يقع ضمن الجسر الارضي الذي يصل القارات الثلاث ( اسيا وافريقيا واوربا ) ويستعرض الكاتب بعد ذلك الوصف القانوني لإقليم عربستان بشكل راتع وبالتفصيل لينتهي الى توافر الاركان الدولة لعربستان وهي الشعب والاقليم وسيادة السلطة ( الحكومة ) ويصول ويجول في شرح مفهوم وشروط اركان الدولة .ثم ينتقل الى مفهوم الاحتلال انواعه واهدافه . والاستعمار ظاهره تهدف الى سيطرة دولة قوية على دولة ضعيفة من اجل بسط نفوذها لا استغلال خيراتها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ويعتبر الاستخدام الفعلي للقوة العسكرية اما انواع الاحتلال 1ـ الاحتلال العسكري 2ـ الاحتلال الاستيطاني 3ـ الحماية الاستعمارية 4ـ الوصاية الاستعمارية . حيث يتناول بالشرح الوافي المقرون بشكل وسياسات الاحتلالات وظروف واليات وطبيعة انظمتها وتطبيقاتها على ارض الواقع مستندا الى الادلة والبراهين والوقائع وبالذات الاحتلال الايراني المقيت لإقليم الاحواز . ويخصص الكاتب عددا من الصفحات لشرح اليات تنظيم الوصاية  للدولة المنتدبة وفقا لميثاق هيئة الامم المتحدة واهمها 1ـ سلطة الانتداب 2ـ مسوليه الانتداب 3ـ تشجيع الاستقلال 4ـ عدم التنازل عن الارض المحتلة 5ـ عدم الضرر بحقوق المواطنين 6ـ الاشراف على العلاقات الخارجية 7ـ الحفاظ على الاماكن المقدسة  8ـ انهيار الانتداب . ثم ينتقل الكاتب في الصفحات اللاحقة الى اهداف الانتداب الايراني ويرى ان للاستعمار اهدافا متعددة منها ما هو ظاهر ومنها ما وخفي وله وسائل تكتيكية ومخادعات تضليلية ودوافع لبسط قوته واستغلال ثروات الشعوب وبالذات الضعيفة التي لا تقوى على المواجهة الفعلية بسبب عدم التوازن في القوة والامكانيات العسكرية او غيرها ومن بين هذه الاهداف . سياسية واقتصادية ودينية وثقافية ويستعرضها تفصيليا سلوك وممارسات النظام الإيراني الذي يخالف القوانين والاعراف الدولية .اما المبادئ التي تحكم الاحتلال وقواعده الرئيسة في القانون الدولي فهي 1ـ لا يكتسب المحتل سيادة على الارض.2ـ  الاحتلال وضعه مؤقت ليس له صفة الدوام 3 ـ يحضر عليه مخالفة القوانين المعمول بها في الارض المحتلة 4 ـ يحظر عليه القيام بعمليات النقل الجماعي او الفردي للسكان في الاراضي المحتلة او ضمن مناطقها الداخلية 5ـ عدم جواز تطبيق سياسة العقاب الجماعي 6ـ منع مصادرة الممتلكات الخاصة للسكان او تدمير ممتلكات العدو والسيطرة عليها دون وجود ضرورة عسكرية 7ـ منع تدمير الممتلكات الثقافية وما يندرج تحتها من تحف واثار وشواهد تاريخية مهمة . وفي واجبات سلطة الاحتلال فيدكر منها حفظ النظام وضمان السلامة العامة للسكان في المناطق المحتلة . والحفاظ على الصحة العامة وتوفير الغذاء لسكان الاراضي المحتلة . ومحاكمة المتهمين بفعل اجرامي . والسماح لا نشطة اللجان الدولية بعملها الانساني .ثم يتناول الكاتب الصلاحيات المحددة التي لا يجوز تخطيها وتجاوزها من قيل سلطة الاحتلال بالنسبة الى الممتلكات الخاصة والعامة ويذكر عددا من النصوص القانونية الملزمة التي وردت في القانون الدولي الانساني وقواعد واعراف الحرب . ثم يستعرض عددا من قرارات الامم المتحدة لا نهاء الاستعمار والطرق الطبيعية ومنها انسحاب قوة المحتل . وعدم استمرار الاحتلال . ونقل السلطة . وموافقة الحكومة على وجود قوة الاحتلال . واذا تغير الموقف على الارض . ويخصص الكاتب بعد ذلك مبحثا كاملا للطرق القانونية لاستقلال اقليم الاحواز ومنها العقود الدولية واللجان المعنية لا نهاء الاستعماروالقانون الدولي وشروط الاعتراف بالاستقلال ويستعرض في هذا المجال اولا ـ الدول التي لا يكون فيها النظام ديمقراطيا ويوجد فيها سجل سيئ في مجال احترام  حقوق النسان ثانيا ـ الدول التي لديها صراعات وحروب داخلية . ثم يتناول ابرز ما تتعرض له القوميات من سياسات عنصرية في ايران 1ـ منع ارتداء الازياء المحلية 2ـ الحرمان من تعليم لغة الام 3ـ تغير الاسماء العربية الى اللغة الفارسية 4ـ الحرمان من تقليد المناصب العليا 5ـ اعتقال الناشطين الحقوقيين المطالبين بالمساواة وحقوق الانسان 6ـ  اعدام كثير من المعتقلين سياسيا من القوميات غير الفارسية 7ـ صعوبة التوظيف للأشخاص من غير القومية الفارسية 8ـ صعوبة الحصول على فرص لدخول الجامعات للطلاب اسوة بالأخرين 9ـ  عدم التكافؤ والمساواة بين القوميات في تقسيم الثروة . ويتجه الكاتب بعد ذلك الى شروط الاعتراف باستقلال الاقاليم فيذكر الاعتراف الدولي واعتراف الامم المتحدة واعتراف الدولة التي تم انفصال الاقليم عنها .وينتقل الى المقاومة المسلحة ضد الاحتلال والوصف القانوني لها ويشير الى المعاهدات الدولية والمواثيق وقرارات الامم المتحدة واللجنة التي شكلتها عام 1989المهنية بتصفية الاستعمار لا سباب هدفها هو التشبث بالسيطرة على حياة الشعوب وجاء منها .: احتلال ارض الغير والهيمنة على الشعوب . وانكار حق الشعوب في تقرير المصير . وحروب الابادة والعدوان وانتهاك السيادة للدول . واستخدام الارهاب واجبار السكان على النزوح . وشرعية مقاومة الاحتلال وان عمليات المقاومة هي الدفاع عن النفس . في ويتواصل الكاتب في التقصي في توضيح وشرح حق تقرير المصير الخارجي وما يترتب عليه 1ـ اقامة دولة مستقلة ذات سيادة تامة تحدد فيه نظام الحكم 2ـ الرغبة في الانفصال عن الدولة او الانضمام الى دولة اخرى 3ـ التحول الى نظام سياسي جديد وفقا لرغبة الشعب بحرية تامة دون ضغوط خارجية . ويشير إلى عددا كبيرا من القرارات والمعاهدات والاعلانات التي تؤيد ما ذهب اليه . وفي موضوع ازمة تحرير اقليم الاحواز من الاحتلال الايراني الذي تناولها بالتفصيل لينتهي الى الاسباب ومنها .عدم وجود نظرة جدية للاحتلال الايراني لإقليم الاحواز . وعدم درج قضية الاحواز كإقليم محتل . وعدم اهتمام الانظمة العربية اهتماما جديا وفاعلا بقضية احتلال الاقليم . وضعف المشاركة الفعلية في المهرجانات السياسية والثقافية الاقليمية والدولية لبيان موقف الشعب العربي الاحوازي . وغياب دعم المنظمات العربية الحقوقية والانسانية . وانكار النظام الايراني لعروبة الاحواز تاريخيا . واستمرار الهجرة والاستيطان الايراني الى الاقليم . وجود شبه ضعف في شرح وتوضيح قضية الاقليم للراي العام العالمي . وضرورة توسيع حركة نشر البحوث والدراسات لعدة لغات اجنبية من قبل شعب الاحواز . وعدم تداول اخبار الاقليم وما يجري داخله من استنكار شعبي وعلى المستوى الاقليمي والدولي . لقد اعتمد الكاتب على مصادر منها القران الكريم سورة الحج الآية  39 ـ 40 . اما الكتب فبلغ عددها 47 كتابا في حين بلغ عدد قرارات الامم المتحدة 24 قرارا . اما الاتفاقيات الدولية  واللوائح القانونية فبلغت 10 . وبلغ عدد الاعلانات والمواثيق الدولية 23 . ووصل عدد شبكات الانترنيت 31 موقعا وشبكة عربية واجنبية . لقد ذكرت هذه المصادر كي يطلع القارئ على حجم الجهد المبذول والمضنى الذي بذله الكاتب ليوصل حقيقة الاقليم الصامد والمجاهد والمنسي من قبل المجتمع العربي والاقليمي والدولي . فشكرا للكاتب على هذا الاصدار الذي وثق نضال الشعب الاحوازي وانتفاضاته وتضحياته المستمرة وحتما سيكون لهذا الاصدار موقعا مميزا  في المكتبة العربية ومرجعا اساسيا للباحثين والمهتمين بشؤون هذا الاقليم العربي .
 
*
تكريم السيد ثائر المهداوي ممثل لجنة العلاقات الخارجية والدولية في الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني

f9ea45b2 4aa5 4ae8 9933 0c271976fa67

 

تم يوم امس الاحد 31/3 في مدينة روتردام الهولندية تكريم ممثل لجنة العلاقات الخارجية والدولية في الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني السيد ثائر المهداوي من قبل رئيس حزب العمال الهولندي السيد ستيف فليسخور على جهوده ومشاراكاته في نشاطات وفعاليات حملة الحزب الانتخابية في مدينة روتردام، وقد حضر التكريم عدد كبير من اعضاء حزب العمال الهولندي.

وتحدث السيد المهداوي في كلمة قصيرة وقال ان تكريمي بالافضل في اللجنة الانتخابية لمدينة روتردام هو تكريم لكل اعضاء اللجنة وان القيمة المعنوية التي يمنحك اياها التكريم تجعلك تصر على تقديم المزيد من العطاء لابناء مدينتك وللانسانية جمعاء لذا ادعو كل شخص ان يخصص جزءا من وقته للعمل الانساني والمجتمعي. علما ان السيد المهداوي عضوا بارزا في حزب العمال الهولندي.
مبروك اخ ثائر

قادمون بوحدتنا من اجل انهاء وجودكم

قادمون بوحدتنا من اجل انهاء وجودكم

0ee27608 1aca 4a53 95aa 8c1fd8ee97a4

د.راهب صالح

في وسط هذا المعترك الذي نقف فيه جميعا من اجل التصدي للارهاب الذي تطلقه حكومة ملالي ايران على منطقة الشرق الاوسط والخليج العربي والذي راح ضحيته بلدان لها سيادة وحدود ومواقف، اصبحت اليوم خاوية على عروشها، ومنهم بلدي المحتل العراق .
فكان ماكان ولكن الوطنيين في بلدي هم الكثر والاغلبية وبعد صراعات ومقاومة ومحاربة كل وطني داخل البلاد وخارجها لأسباب معروفة لدى الجميع، وجب علينا الفداء من اجل اعادة اوطاننا المسلوبة.
فحين احتل الامريكان العراق عام 2003م، بحجج واهية وكاذبة اسسوا نظام حكم جديد من خلاله سيطرت ايران المتمثلة بأحزابها الدينية على مقاليد السلطة في العراق، هذا النظام المسمى بالديمقراطي ومن خلاله اخذ يطلق عليه الامريكان والسياسيين الحاليين بالعراق الجديد، فلا غرابة في ان يحافظ الامريكيون على منجزهم الذي يعد منجزا كارثيا لنا لانه بكل بساطة نتاجهم وبالتالي كان التصور لدى الجميع انهم يحاربون من لم يشترك فيه وهم الوطنيون والقيادات السابقة في البلد وقادة الجيش وجميع الكفاءات والمثقفون، نعم حورب الجميع ومنهم من قتل ومنهم من هجر وخطف الى غيرها من الامور التي تخل بجميع القوانين الدولية الخاصة في الحروب وحقوق الانسان، لكن ما حصل ويحصل في عام 2019 قد قلب الموازين وخلق نظرية مفادها (ان الامريكان يحمون النظام وليس اشخاص النظام)، فوجدت المعارضة الوطنية ارضا لها في امريكا لتقيم عليها مؤتمراتها لتنقل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها الاحزاب والمليشيات الدينية الايرانية في العراق الى الاوساط السياسية والشعبية الامريكية بصورة مباشرة وكما يقال ( face to face)،من اجل تحمل مسؤولية فعلتهم، هذا التحول اوجب على الجميع وهنا اقصد (المعارضة الوطنية) وعلى رأسهم حزب البعث العربي الاشتراكي من التوحد وان تزال كلمة " أنا" و "نحن" بصيغة المجتزء والتي يطلقها بعض المتملقين الذين يعتاشون على دور الوطنية وصفة النضال وهم عالة على العملية برمتها، وليكون الهدف من اقامة المؤتمرات والتجمعات الوطنية انتاج معرفي لعرض الحقائق وما آل اليه وضع الشعب العراقي والعراق كدولة امام المجتمعات الدولية من اجل تكوين فعل وقرارات نواجه به التحديات المستقبلية والمتنوعة وليكن في مدركات الجميع ان اي نجاح يحقق هو مكسباً كبيراً للعراق ولشعب العراق وللمنظمين والمشاركين من خلال استطاعتهم ايصال ما يبغون ايصاله الى الجهات المعنية وحتى للبلد الذي يعقد فيه.
لذلك نؤكد على اهمية التنظيم لانه المخرج الاساسي والمرئي لهذا الحدث الوطني الشامل، كون المؤتمر السيئ الإعداد والتنظيم قد يؤثر سلباً على الاهداف التي وجد من اجلها وعلى علاقة المشتركين، بل قد يؤثر على سمعة المتواجدين برمتهم في المجتمع وامام شعوبهم.
هنا يجب ان تكون رئاسة المؤتمر وتنظيمه امانه تعطى لمن يحفظ هذه الامانة، وان يحقق الاهداف العامة المخطط لها مسبقا لا ان نرى اهدافا شخصية طاغية على المؤتمر ومقرراته، فهذا مؤشر حقيقي لفشل ذريع للمؤتمر.
ليكون في معلومنا جميعا ان مؤتمراتنا هذه والتي تنضوي تحت مظلة المعارضة كلها مشاريع وطنية وأهم خطوة في هذه المشاريع هو التخطيط المسبق المدروس الذي يقلل من عنصر المفاجئة، وكذلك اختيار المشاركين وفقا لخلفياتهم الحقيقية وليس ما يعلنون عنه.
المرونة المهنية في مدى استيعاب المنظمين لكل المشتركين وأعطاء كل ذي حق حقه لأن ذلك جزء اساسي ومهم في تحقيق الهدف الاساسي للمؤتمر، لذلك يجب ان نختار أصحاب الرأي الواضح والصريح الذين لاينقصهم الإبداع و التفكير الخارج عن الصندوق لمثل هذه المهام الوطنية.
لقد حقق مؤتمر ميشيغان اهدافه وزلزل عروش حكومة العراق الايرانية وما تبعه من مؤتمرات بأسم المعارضة وهذا هو السبب الاساسي الذي دعاهم للأسراع في زيارة واشنطن بشخصية رئيس البرلمان الحالي"محمد الحلبوسي" وعدد من اعضاء البرلمان المرتبطين ارتباط مباشر بحكومة الولي الفقيه في ايران، هذه الزيارة غير الرسمية والمنظمة من قبل احد المراكز المتخصصة بذلك والمدفوعة الثمن جائت لتطمئن من في الادارة الامريكية اليوم اننا ايضا متواجدون في واشنطن ولنا لقاءات وحوارات ولكنها في الغالب سوف تصدم بجدار الشرق الاوسط الجديد الذي تخطط له امريكا.
نعم قد تكون هنالك اتفاقيات لكن ضمن الذي يخدم الخطة الامريكية المستقبلية في المنطقة، وليس ما يخدم ايران وعملائها.
رسالتنا قد وصلت والحكومة العراقية في اضعف اوقاتها اليوم وهي تستجدي كل لقاء خارجي ومع اي مسؤول لتتخلص من وحدتها وهي نتيجة حتمية لأرتباطها المباشر بحكومة طهران، اذن على راعي المعارضة الوطنية اليوم مسؤولية توحيد الجميع تحت خيمة الوطنية ويطلق مؤتمر رابع تحت عنوان (قادمون بوحدتنا من اجل انهاء وجودكم )، سيروا يا اخوتي ويارفاق دربي فطريق العلا ودروب النضال هي منهاجنا وعاش العراق حرا عربيا واحدا.

فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا

بقلم:علاء السلامي
بعد مجزرة العبارة والمجازر التي سبقتها ثبت بما لا يقبل الشك ان كل الكوارث التي طالت الشعب العراقي تقف ورائها المليشيات الايرانية والتي اخذت اسماً جديدا ببركات ” السيد” دام ظله الوارف وبدعم من حكومة الفاسدين اتباع ايران وعملائها
منذ ان ابتلى العراق بالاحتلال الامريكي ودعوة كل شذاذ الآفاق من كل حدب وصوب ليتسيدوا على السلطة فتوالت المصائب والكوارث سلسلة لا تنقطع من الجرائم الغامضة وغير الغامضة الا ونجد خلفها مليشيات الحشد الشعبي من عمليات القتل الى الخطف الى عمليات التزوير الى فرض الإتاوات على اصحاب المحال التجارية لان الدور الموكل لهم ايرانيا هو التخريب والفوضى وبالتالي يسهل تنفيذ المخطط الفارسي الصفوي السيطره على العراق وضمه الى ولاية الولي السفيه
لم يبقى مفصل من مفاصل الدوله الا وتجد المليشيات حاضرة فيه فهي وحدها التي تملك حق التصرف
حق التصرف في حياة الناس وأملاكهم
حق التصرف في اموال الناس
حق التصرف في التهجير وعدم عودة النازحين
حق التصرف في بيع املاك المسيحين والسيطرة على مساكن من نفذوا بجلودهم من قوائم التصفيات الايرانية
حق التصرف في نقل المخدرات من ايران وإدخالها والإشراف على بيعها
حق التصرف في بيع بساتين المواطنين بابخس الأثمان ضمن استراتيجية التغير الديمغرافي للسكان في مدن العراق
حق الإشراف على دور الدعارة والملاهي الليلية والنوادي وتقاسم الأرباح
حق حماية الفاسدين ان تطالهم يد العدالة
ماذا بقي لدولة البهائم الذين يتحدثون ليل نهار عن السلطة وفرض القانون وكأنهم يخاطبون شعب جاهل كجهلهم بوجود دولة مليشيات اقوى منهم وهم يخشون سطوتها كما يخشون سطوة كبار حيتان الفساد ويتجاهلون ان حكم المالكي لولايتين متتاليتين عمل على جعل الدولة ملكا عضوضا لنفسه ولدعاة حزب الدعوة معممين وأفنديه ولقيادات حزب الدعوة .
افرغ خزينة الدولة واصبح المواطن بين عاطل او متسول او مجرم من اجل لقمة العيش والشباب الذين جدوا وسهروا الليالي من اجل الحصول على الشهادة الجامعية خارج الوظيفة لا خدمات لا كهرباء لا خدمات صحية
خمسة عشر سنة والشعب في دوامة ينتظر من ينقذه من آفة المليشيات وآفة الفساد واخيرا جاء المنقذ مصحوبا بزغاريد الفاسدين واول الغيث جاء حديثه عبر مؤتمراته الصحفية الاسبوعية وتركزت أسئلة الصحفين الصحفيين حول خطواته المقبلة في القضاء على الفساد والفاسدين ومحاسبتهم .
من المفارقات المضحكة انه يجهل ثمة فساد ينخر مؤسسات الدولة يعشعش ويفرخ داخل مؤسسات الدولة جوابه انه ليس جهة قضائية وهذا يعني انه يرفض ابتداءاً ان يتحدث الناس عن الفساد بينما من واجبه كرئيس وزراء انه بمجرد الشك عليه تقصي اثار المشكوك به وهي مفارقة كبيرة في هذا القول سيما وان كبار حيتان الفساد يتواجدون بالقرب منه وكان لزمن مضى جزء من منظومة الحكومة الفاسدة في أوج فسادها فترة حكم المالكي
الكارثة التي وقعت على رأس العراقيين انهم وقعوا بين مليشيات قاتلة ومجرمة وبين حكومة فاسدة تعطل فيها القانون والقضاء والمحاسبة غائبة
والسؤال الدي تدعو الضرورة ان نثيره :
من ساهم في جعل المليشيات دولة داخل دولة اليس حكومة الفاسدين وبدعم من مرجعية محمد رضا السستاني وانا اقولها للمرة الالف ان السستاني لا حول ولا قوة امام محمد رضا
نقول للشعب العراقي ولكل من يضم العراق في حدقات العيون ان جميع الكتل السياسة والبرلمانية تشترك بالفساد لان الجميع ممثل للحكومة وان عادل عبد المهدي لا في عقله ولا في برنامجه محاسبة اي فاسد ولن يضع فاسداً واحداً في السجن وها هي مجزرة العبارة في الموصل ضحيتها ٢٠٠ شهيد ومفقود هل يحاسب قائد المليشيا الذي قايض حصوله على الاموال هو ومن يتبعه بارواح ٩٧ جثه
سيطوى ملف مجزرة العباره طالما ان المسؤول عن هذه الجريمة تابع الى مليشيا العصاب وجاء الرد من احد قادة المايشيات النائب عدي عواد ليصفع عادل عبد المهدي والبرلمان اذا ما تحرؤا على فتح تحقيق وهذا نص التصريح (
اعتبر النائب عن كتلة مليشيا العصائب ، عدي عواد، السبت، ان المتنزه والعبارة في الموصل من قنواتنا المالية ولن نخضع للحساب أو للمساءلة .واكد عواد في حديث صحفي له اليوم: ان 90% من استثمارات العراق تعود للعصائب والحشد الشعبي . واضاف : لن تستيطع أي جهة محاسبة العصائب ، وتابع سنحاسب النواب الذين تهجموا على العصائب .وتابع : الحشد ومكاتبه الاقتصادية لن تخرج من الموصل )
لم تمر حكومة منذ ان اصبح العراق دولة حكومة تمتهن القتل وتمتهن الفساد ولم يمر العراق في مجزرة قتل طائفي وفق لعبة يديرها دهاقنة قم وطهران وينفذها سفهاء الولي الفقيه من المليشيات اشرفوا على تدريبهم بالسفاهه الطائفية وجعل منهم مخلوق يقدس صنمه الطائفي حد القتل بدون مبرر او بذرائع شتى والخطة تقتضي إبادة العراقيين تحت ذرائع شتى بعثيين صداميين من اتباع النظام السابق او ضباط قاتلوا ايران او من اعداء اهل البيت وكأن اهل البيت صلوات الله عليهم اصلهم فارسي وليس قرشي .
حل مأسات العراقيين واحد من اثنين اما ان يظهر قائد عراقي له قاعدة جماهيرية لينتشل الشعب من مأساته او يذهب العراقيين الى الوصاية الدولية وارسال قوات حفظ السلام وبناء عملية سياسية جديدة تحت إشراف دولي او ادخال العراق في عزلة سياسية طوعية

قمة القاهرة: الدولة الوطنية الضمانة الحقيقية ضد المخاطر

سكاي نيوز عربية - أبوظبي
أكد قادة مصر والعراق والأردن، الأحد، في ختام قمة ثلاثية جمعتهم أهمية تكثيف العمل لتعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحديثة في المنطقة العربية بوصفها الضمانة الحقيقية ضد مخاطر الإرهاب والطائفية، مشددين على أهمية التنسيق بين الدول الثلاث للاستفادة من الإمكانات التي تيتحها تواصلها الجغرافي.
وضمت القمة التي عقدت في القاهرة، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.

وشدد البيان الختامي للقمة على "أهمية العمل لتعزيز مستوى التنسيق بين الدول الثلاث، والاستفادة من الإمكانات التي يتيحها تواصلها الجغرافي وتكامل مصالحها الاستراتيجية والاقتصادية، بالإضافة للروابط التاريخية والاجتماعية والثقافية بين الشعوب الثلاثة، وذلك لتطوير التعاون بين جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق في مختلف المجالات، في ظل ظروف دقيقة تمر بها الأمة العربية وتحديات غير مسبوقة يواجهها الأمن القومي العربي".

وبحسب البيان، فقد "استعرض القادة آخر التطورات التي تشهدها المنطقة، مؤكدين عزمهم على التعاون والتنسيق الاستراتيجي فيما بينهم، ومع سائر الأشقاء العرب، لاستعادة الاستقرار في المنطقة، والعمل على إيجاد حلول لمجموعة الأزمات التي تواجه عددا من البلدان العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية، ودعم حصول الشعب الفلسطيني على كافة حقوقه المشروعة، بما فيها إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، والأزمات في سوريا وليبيا واليمن وغيرها".

وأعربوا "عن التطلع لأن تؤدي القمة العربية القادمة في تونس لاستعادة التضامن وتعزيز العمل المشترك في إطار جامعة الدول العربية".

نائب يحذر من المتاجرة بدماء أهالي نينوى

بغداد/شبكة أخبار العراق- حذر النائب عن محافظة نينوى، عبد الرحيم الشمري، اليوم الاحد، نائب الفاسدين في المحافظة من المتاجرة بدماء ابناء الموصل.وقال الشمري في مؤتمر صحافي : ان “البرلمان صوت على اقالة المحافظ نوفل العاكوب ونائبيه باجماع وطني ونحن لن نقبل فقط بالاقالة، بل جمعنا تواقيع من ١٢١ نائبا لحل مجلس محافظة نينوى وليس فقط تجميده واحالة جميع المتورطين بالفساد للقضاء”.واضاف، “نحذر الفاسدين من المتاجرة بدماء المحافظة ونحذر الجميع من الفساد المالي ولن نسمح بتكراره بنينوى وهنالك رجالات من النخب والكفاءات قادرين على ادارة المحافظة”.

السومرية نيوز تنشر نص قرار اقالة العاكوب ونائبيه
السومرية نيوز/ بغداد
صوت مجلس النواب، الأحد، على إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه بناء على طلب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
 
وأدناه نص قرار البرلمان:
 

 

 
 
 
الصفحة 1 من 35

مكتبة الفيديو