• هل ينجح حوار الكاظمي في انقاذ العراق؟          نوفل هاشم

    هل ينجح حوار الكاظمي في انقاذ العراق؟ نوفل هاشم

    هل ينجح حوار الك

  • يهود العراق يطالبون بأملاكهم بعد 70 عاماً من تركها.. هل يعودون؟

    يهود العراق يطالبون بأملاكهم بعد 70 عاماً من تركها.. هل يعودون؟

    يهود العراق ي

  • يهود العراق.. إخلاص لوطن أحبوه وازدراهم

    يهود العراق.. إخلاص لوطن أحبوه وازدراهم

    يهود العراق ..

  • الحيف والظلم الذي وقع على يهود العراق وفق التشريع : وفق  التشريع  1951 : ذيل قانون مراقبة وادارة اموال اليهود المسقطة عنهم الجنسية العراقية

    الحيف والظلم الذي وقع على يهود العراق وفق التشريع : وفق التشريع 1951 : ذيل قانون مراقبة وادارة اموال اليهود المسقطة عنهم الجنسية العراقية

    التصنيف: طوائف و

  • رؤية صادقة للثورة. مظهر عبد الكريم الخربيط

    رؤية صادقة للثورة. مظهر عبد الكريم الخربيط

    رؤية صادقة للثور

  • أنا هكذا أفهم الاستذكار   علي الدليمي

    أنا هكذا أفهم الاستذكار علي الدليمي

    بسم الله الرحمن

  • مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان  يكرر مطالبته بإطلاق سراح السجناء في العراق استدراكا للوقت

    مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان يكرر مطالبته بإطلاق سراح السجناء في العراق استدراكا للوقت

      مركز الرافد

أخبار مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان

المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تستقبل الشكوى المقدمة على عادل عبد المهدي -إنجاز تاريخي يعزز من نصر المتظاهرين في العراق.

WhatsApp Image 2019 11 27 at 8.46.43 PM

انجاز تاريخي يعزز من نصر المتظاهرين في العراق.
*******
بالتزامن مع احتفال الشعب العراقي بمناسبة مرور ثلاثين يوما على انطلاقة المرحلة الثانية لتظاهرات اكتوبر المجيدة المستمرة والتي سطر فيها الشباب العراقي اروع بطولات التلاحم والفداء واكمالاً للانتصارات المتحققة على ارض العراق العظيم استطاع ( مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان)، ان يسلم اول مذكرة قانونية رسمية الى دائرة المدعي العام للمحكمة الجنائية في لاهاي/ هولندا، اليوم الاثنين الموافق 25 نوفمبر 2019، في تمام الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت هولندا، بعد اجتماع دام قرابة الساعتين، شرح خلاله الدكتور عزيز القزاز والدكتور راهب صالح الدليمي مدير مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان، والوفد المرافق لهما والذي تضمن كلاً من الكابتن الطيار قاسم الدليمي والسيدة حنان عبد اللطيف،  والاستاذ نوفل هاشم ,حيثيات الدعوى القضائية والاسباب التي دعت الى تقديم هذه الدعوى  التي أشرف عليها كلا من الدكتور ودود فوزي شمس الدين والمحامي الاستاذ سليمان الجبوري على الرغم من ان العراق لم يوقع على معاهدة روما لعام 1998م، مستندا على بعض الفقرات القانونية التي تمنح الولاية للمدعي العام بقبول هكذا قضايا ومستشهدين ببعض الحوادث الدولية التي ترفعت المحكمة الجنائية الدولية عن شرط انضمام الدولة الى معاهدة روما.
وبعد الشرح المستفيض المدعم بالفقرات القانونية والادلة المصورة والموثقة والمسجلة صورةً وصوتاً لحجم الانتهاكات التي مارستها السلطات العراقية بحق المتظاهرين العزل، استقبلت دائرة المدعي العام المذكرة القانونية مع الادلة المرفقة معها مع التأكيد على انهم سيأخذون بعين الاعتبار حجم الجرائم المرتكبة وسوف يُعمل على اصدار قرارٍ بذلك، داعين وفد مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان على التواصل الدائم مع المحكمة الدولية لمواكبة المستجدات ومتابعة صدور قرار التدخل المباشر بمحاكمة رموز السلطة العراقية. اننا اذ نزف هذه البشرى الى شعبنا العراقي المناضل سائلين المولى عز وجل ان يصدر القرار النهائي بتجريم هذه الزمرة الارهابية ومحاكمتهم دولياً لينالوا جزاءهم العادل.

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان
المكتب الاعلامي لاهاي/ هولندا
25نوفمبر2019م

  • قراءة 1084 مرات
الدخول للتعليق