تصريح حول الاعتداء على الكاتب الاعلامي عباس الاسدي

Snap_2019.09.29_01h57m09s_016.jpg

تصريح حول الاعتداء على الكاتب الاعلامي عباس الاسدي

ما زال مسلسل تكميم الأفواه ووأد صوت الحق مستمرا و بشكل سافر ضاربا في تكميم الافواه وحرية التعبير عن الرأي يستنكر مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان و بشدة محاولة الاعتداء الاثمة على الأستاذ الكاتب السياسي عباس الاسدي في منزله من قِبل ميليشيات الإجرام الايرانية التي تسعى جاهدة بأساليبها الرخيصة قمع اي قلم حر شريف و كسره كمحاولة فاشلة لإخفاء اجرامها و فسادها الذي تعيث فيه دمارا و خرابا مُرتديةً ثوب الدين و الوطنية فجعلت من العراق الأصالة و أبنائه الشرفاء مسرحا للاغتيالات و الخطف القسري لتمرير أفعالها الخسيسة من سيطرة محكمة على مفاصل الحياة مستخدمةً كافة أدواتها القذرة من قتل و سجن و خطف و نهب لمقدرات الدولة و سحقٍ لمن يقف في وجه الظلام و الإجرام والاستخفاف بحياة المواطنين العراقيين الابرياء . و إذ يدين مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان هذا الاعتداء الغاشم على الكاتب السياسي الأستاذ عباس الاسدي القامة الوطنية الحرة و من هذا المنبر الحر نطالب المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية و الانسانية التصدي لتلك العصابات الوحشية و كبح جماح ارهابها الإجرامي من خلال تقديمها للعدالة الدولية لإحقاق الحق واستتباب الامن في العراق

المكتب الاعلامي

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان/ جنيف -سويسرا

10/9/2019

  • قراءة 31 مرات
  • آخر تعديل على %AM, %29 %055 %2019 %00:%أيلول
الدخول للتعليق