تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 855

كارثة بيئية وصحية تهدد الرمادي بعد ارتفاع مناسيب مياه الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب

أقر قائممقام الرمادي الحالي بمحافظة الانبار "ابراهيم العوسج" ، اليوم السبت ، بأن ارتفاع مناسيب مياه الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب يهدد المدينة بكارثة بيئية وصحية ، محملا مدير مجاري الانبار الحالي مسؤولية تردي الوضع الخدمي بالرمادي.

وقال العوسج إن "مدينة الرمادي مهددة بكارثة بيئية خطيرة تتمثل باختلاط مياه التصريف الثقيلة بالمياه الصالحة للشرب نتيجة تدمير شبكات الصرف الصحي في اغلب مناطق المدينة ، بالإضافة الى تدمير شبكات نقل مياه التصريف الرئيسة في الرمادي على عمق تسعة أمتار ، وتخسف شبكات مياه الشرب وشبكات تصريف الأمطار".

وأضاف العوسج أن "مياه الاسالة التي تصل الى منازل المواطنين في الوقت الحالي ملوثة ، محذرا من أمراض نتيجة طفح المياه الثقيلة في أغلب أحياء المدينة".

واتهم العوسج "دائرة المجاري في المحافظة بالتقصير في عملها وعدم تحقيق اي جهد خدمي منذ اقتحام المدينة".

وحمل العوسج "مدير مجاري الانبار مسؤولية تردي الوضع الخدمي بالرمادي وعدم تعاونه بإرسال اليات للقضاء للمساهمة بإعادة تأهيل خدمات المجاري للمواطنين العائدين لمناطقهم في الرمادي".

الائتلاف + وكالات

  • قراءة 301 مرات
الدخول للتعليق