تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 855

نزوح 80 الف مدني جراء العمليات العسكرية والقصف الانتقامي منذ بداية آذار الماضي

اعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن نزوح نحو 80 الف عراقي من محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين بسبب العمليات العسكرية والقصف الانتقامي العشوائي " الدولي والحكومي "منذ بداية شهر آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك" خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك تناقلته وكالات اخبارية إن "موجة نزوح جديدة حدثت في العراق عبر ثلاث مناطق هي منفذ الانبار ومنفذ الموصل ومنفذ صلاح الدين الشمالي منذ بداية شهر آذار الماضي بسبب العمليات العسكرية للقوات الحكومية ".

وأضاف دوجاريك أن " هناك تحديات أخرى خطيرة تواجهنا تتمثل بانعدام الامن مع الاجراءات الامنية المشددة ازاء حركة النازحين ومكوث النازحين في مواقع نائية مع وجود قلق من عدم وجود حماية واكتظاظ المخيمات بأعداد تفوف حجم استيعابها".

واشار دوجاك الى ان "هناك مئات الآلاف من المدنيين لايزالون عالقين في مناطق واقعة تحت الحصار مثل الفلوجة وهم محرومون من المساعدات الانسانية الاعتيادية".

  • قراءة 331 مرات
الدخول للتعليق