تردى أوضاع النازحين فى العراق

تردى أوضاع النازحين فى العراق

الأربعاء 27-01-2016 

 

ح د

ح د

شفق نيوز/ قال ممثل مفوضية شؤون اللاجئين في العراق برونو جيدو في أربيل إن المشكلة الأساسية التي تواجه المنظمة أنها أمام أزمة كبرى من النازحين العراقيين واللاجئين السوريين.

وقال في لقاء مع الجزيرة إن المشكلة الأخرى هي أن الحرب ما زالت مستمرة، وبالتالي فإن هناك المزيد من النازحين يجب الاستعداد لتلبية احتياجاتهم، وخاصة الفلوجة والحويجة والموصل.

ولدى سؤاله عن استعدادات المنظمة لمواجهة الظروف القاسية في الشتاء، أكد جيدو أنه تم توزيع ثلثي المواد الشتوية على النازحين وتوفير مواد التدفئة، مشيرا إلى أن عملية التوزيع بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وتنتهي في فبراير/شباط المقبل.

وكانت الأمم المتحدة قد أصدرت بيانا في وقت سابق أفاد ببلوغ عدد النازحين ثلاثة ملايين وربع المليون شخص تقريبا، بينهم أكثر من مليون طفل، ويتوزع النازحون بين أكثر من ثلاثة آلاف موقع داخل العراق.

وأوضحت المنظمة أن الأرقام قد تكون أكبر بكثير نظرا لغياب التوثيق، مشيرة إلى أن مخيم بزيبز يعد أحد أكبر المخيمات، إذ يضم 150 ألفا من محافظة الأنبار إثر منعهم من دخول بغداد.وناشدت الأمم المتحدة الدول المانحة توفير ما يقارب خمسمئة مليون دولار لمساعدة النازحين.

في غضون ذلك، قال نازحون من سكان الرمادي إنهم حوصروا عدة أيام جراء المواجهات والقصف الذي لا يفرق بين مسلح ومدني.

وأضافوا أن حياتهم في مخيمات النزوح تفتقر إلى الحد الأدنى من متطلبات الحياة.

  • قراءة 358 مرات
الدخول للتعليق