تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 855

الميليشيات الطائفية تغتال نازحا أنباريا يقطن أحد المساجد التي ‏فجرتها في بابل

أقدمت ميليشيات طائفية على قتل أحد المدنيين النازحين والذي يقطن في غرفة داخل مسجد وسط مدينة الحلة مركز محافظة بابل، وذلك بعدما فجّرت المسجد في وقت سابق من هذا اليوم الاثنين.

مصادر صحفية قالت أن "أفراد الميليشيات الطائفية اقتحموا مسجدا في حي البكرلي وسط مدينةالحلة ، واحتجزوا أسرة نازحة من محافظة الأنبار كانت تقطن في غرفة صغيرة بداخل المسجد، مشيرة إلى أن المهاجمين الذين ينتمون لإحدى ميليشيات الحشد الطائفي، اقتادوا رب الأسرة إلى مكان مجهول، قبل أن يفجروا الجامع بزرع عدد من العبوات الناسفة داخله".

وبيّنت المصادر أن" جثة النازح عثر عليها بعد وقت قصير ملقاة يالقرب من نفق البكرلي في الحي ذاته، بعدما أطلق أفراد الميليشيات النار عليه في أماكن متفرقة من الجسم، مشيرة إلى أن "الجريمة وقعت أمام أنظار قوّات الشرطة الحكومية وقوّات ما تسمى "مكافحة الإرهاب".

وكانت تلك الميليشيات الطائفية قد أقدمت في وقت مبكر من هذا اليوم على تفجير ثلاثة مساجد في المحافظة من بينها جامع عمار بن ياسر الذي وقعت جريمة اغتيال المدني فيه، إلى جانب جامعين آخرين شرق وشمال مدينة الحلة.

محمد - القاهرة 

  • قراءة 375 مرات
الدخول للتعليق