نازحو ديالى بين ابعاد قسري من كركوك وتضييق حكومي خلال عودتهم !

 1t1hkhfk7ilcnc8fnakm2ilpz8rt8gv42hb4nav99db0

يعاني نازحو العراق عموما من الاهمال الحكومي المتعمد لهم والانتهاكات بحقهم من قبل القوات المشتركة مع ميليشياتها ، والنازحين من محافظة ديالى الى التأميم نموذجا لما يجري بحق نازحي العراق، حيث تم ابعادهم قسريا من مدنية كركوك وهم يعانون الان التضييق الحكومي المتعمدة الذي يمنع اعادتهم الى مدنهم ومناطقهم في ديالى ، حيث طالب عضو مجلس النواب عن ديالى “فرات التميمي “، اليوم الأحد، قيادة القوات المشتركة بتدقيق ملفات العوائل المبعدة من كركوك قبل إعطاء إذن دخولها الى أية منطقة، بحجة منع تسلل متطرفين بين العوائل.
وقال التميمي في تصريح صحفي “لدينا تقارير محلية تفيد بوصول ما مجموعه حتى الان 80 عائلة مبعدة من كركوك صوب بعض مدن ديالى خلال الأيام الماضية”، مبينا أن “أسباب الإبعاد مختلفة من وفق آراء العوائل ذاتها” ، مطالبا بـ”تدقيق ملفات العوائل المبعدة قبل إعطاء الإذن بدخولها الى أية منطقة”، مؤكدا “ضرورة الانتباه لمنع تسلل متطرفين بين العوائل”.
من ناحية اخرى اعلن عضو مجلس محافظة ديالى “عبد الخالق العزاوي “، اليوم  الاحد، عن بدء عودة 130 اسرة نازحة الى منازلها في قرية البو خيال في اطراف ناحية العظيم، (60 كم شمال بعقوبة)، رغم انعدام الامن والخدمات  ، موضحا ان نحو 400 اسرة نازحة عادت خلال الساعات الـ 72 الماضية الى عدة قرى محررة في ناحية العظيم في اطار الاسراع بحسم ملف عودة النازحين قبل الانتخابات .

  • قراءة 138 مرات
الدخول للتعليق