مصير مجهول لعشرات العائلات العراقية النازحة من صلاح الدين لبلدة دركوش السورية

 1t0k5dtbdidoezoj55zy4wd055j45pi2p7prdcd0ypnjf8

تواجه عشرات العائلات العراقية النازحة من محافظة صلاح الدين والهاربة من بطش ميليشيا الحشد الشعبي هناك ، مصيرا مجهولا في بلدة دركوش الواقعة في ريف محافظة ادلب الغربي في سوريا ، حيث لاماوى لها ولا ملاذ امن يحميهم مع قرب حلول فصل الشتاء  ، حيث تفترش هذه العائلات الارض في البساتين الزراعية في ظل ظروف انسانية صعبة .
وكشفت مصادر صحفية مطلعة ان “اكثر من 50 عائلة عراقية نزحت من محافظة صلاح الدين الى بلدة دركوش السورية بريف ادلب الغربي ، تعاني ظروفا انسانية صعبة للغاية ، في ظل انعدام المكان والغذاء والدواء ، مبينة ان هذه العائلات هربت من انتهاكات ميليشيات الحشد الشعبي في محافظتهم لينتهي بها المطاف في بساتين دركوش “.
واوضحت المصادر ان ” بناء الجدار العازل من قبل الجانب التركي على الحدود مع سوريا منع هذه العائلات من العبور الى الجانب التركي ، مما جعلها تواجه مصيرا مجهولا ، لاسيما في ظل عدم استطاعتها العودة الى ديارها او التوجه لمكان يوفر لها ابسط مقومات العيش الكريم ، مطالبات الجهات والمنظمات الحقوقية الدولية  بسرعة انقاذ هذه العائلات من خلال توفير مخيمات لهم والمستلزمات الاساسية للعيش “.

  • قراءة 123 مرات
الدخول للتعليق