اختفاء 63 مليار دينار من الأموال مخصصة لإغاثة النازحين في نينوى

 شنكالي 1sqxfy7qbex9bwmn087xkzoipqx2wqagrx3uitvdnd9g

يتفشى الفساد في كافة المؤسسات الحكومية ، وفي وقت يئن فيه النازحون تحت وطأة النقص الحاد في المواد الغذائية والمياه والأدوية تسرق اموالهم من جانب المسؤولين دون رادع وسط تواطؤ حكومي مع هذا الفساد، وفي هذا الاطار اقر عضو لجنة الهجرة والمهجرين عن الحزب الديمقراطي الكردستاني “ماجد شنكالي” بأن اللجنة ستستدعي محافظ نينوى “نوفل العاكوب” بشأن مصير 63 مليار دولار خصصت لإغاثة النازحين في المحافظة .
وقال شنكالي في تصريح صحفي، إن “هناك عملا مستمرا من قبلنا لمتابعة ملف النازحين كونه من الملفات المهمة التي بحاجة إلى متابعة نتيجة ظهور شبهات فساد فيها”.
وبين شنكالي ، أنه ” خلال المتابعة وجدنا أن محافظ نينوى استلم 38 مليار دينار من لجنة إغاثة النازحين، إضافة إلى 25 مليار دينار من وزارة المالية وجميعها مخصصة لإعانة النازحين”.
وأضاف شنكالي، أن “المبالغ وكما يبدو تبخرت مع حر الصيف اللاهب، حيث أن كل ما موجود هو سلّال غذاء قليلة لم تكفِ لإعانة العوائل، إضافة إلى مخيمي القلاع والنمرود بالجانب الأيسر من الموصل وإنشائهما أثناء معارك الساحل الأيمن، في وقت كان يجب بناء هذين المخيمين في أماكن قريبة من مناطق النزوح”.
وتابع شنكالي ،أن “المخيمين بقيا فارغان لحد الآن بالرغم من المبالغ الكبيرة التي صرفت عليها، وهذه أيضا مشكلة في هذا التوقيت”.
واوضح شنكالي أن ” اللجنة بصدد استدعاء محافظ نينوى بغية الاستفسار منه عن مبلغ الـ63 مليار دينار، وأين ذهبت وما هي الأبواب التي صرفت من خلالها”.

  • قراءة 154 مرات
الدخول للتعليق