نزوح نحو 500 مدني من غربي الموصل بسبب اشتداد القصف الانتقامي

شهدت القرى الواقعة غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، صباح اليوم الاربعاء ، حركة نزوح واسعة للمدنيين الى جنوب غربي الموصل ، بسبب اشتداد القصف الانتقامي (الحكومي والدولي ) على مناطقهم ، واقتراب المعارك البرية منها ، وذلك تزامنا مع بدء صفحة جديدة لعدوان غاشم على جانب الموصل الايمن .

وقال مصدر حكومي في الشرطة بتصريح له " ان 480 مدنيا نزحوا ، صباح الاربعاء ، من قرية اليرموك والمناطق المجاورة لها غربي الموصل ، الى مناطق اكثر امنا في القرى الواقعة جنوب غربي الموصل ، بسبب اقتراب المعارك من مناطقهم وتواصل القصف الحربي والمدفعي على تجمعات تابعة للارهاب ".

يذكر ان رئيس الوزراء الحالي "حيدر العبادي" ، كان قد أعلن ، الاحد الماضي ، عن انطلاق مرحلة جديدة من العمليات العسكرية الانتقامية على مناطق الساحل الايمن غربي مدينة الموصل في محافظة نينوى ، لاستكمال العدوان الغاشم على المحافظة والذي بدأ منذ اربعة اشهر .

  • قراءة 247 مرات
الدخول للتعليق