البرد الشديد والإهمال الحكومي يفتكان بالنازحين في المخيمات

توفي نازحان في مخيمي عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار والجدعة بمحافظة نينوى ، جراء البرد الشديد ، والإهمال الحكومي في تجهيز هذه المخيمات المتهالكة التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة ، كما أصيبت نازحة أخرى نتيجة اشتعال النار بخيمتها في مخيم مخمور بنينوى.

وقالت مصادر صحفية إن "نازحين اثنين توفيا إثر موجات البرد الشديدة في مخيمي عامرية الفلوجة بالأنبار ، والجدعة في محافظة نينوى".

وأضافت المصادر أن "حريق اندلع في خيمة في مخيم مخمور بمحافظة نينوى ، ما أسفر عن إصابة سيدة بحروق شديدة ، في ظل الإهمال الحكومي المتعمد لمخيمات النازحين في عموم البلاد".

يشار إلى أن الحكومة الحالية تتعمد إهمال أوضاع النازحين المأساوية ، حيث يعاني النازحون من نقص في المواد الغذائية والطبية والمياه الصالحة للشرب فضلا تهالك خيمهم التي لا تقيهم برد الشتاء القارس.

يشار إلى أن منظمة الهجرة الدولية قد أكدت ، في وقت سابق ، وجود أكثر من ثلاثة ملايين نازح داخل العراق ويعانون أوضاعا إنسانية صعبة جراء الإهمال الحكومي لأوضاعهم.

  • قراءة 233 مرات
الدخول للتعليق