أمام أعين الشرطة الحكومية...مآسي النازحين تستمر بعد افتراس حيوانات برية لأم وطفلها شمال صلاح الدين

افترست حيوانات برية ، اليوم الاثنين ، ام وطفلها أثناء نزوحهما من قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة التاميم باتجاه ناحية الدور شرقي محافظة صلاح الدين ، وذلك امام اعين الشرطة الحكومية التي زعمت عدم قدرتها على التدخل بسبب كثرة اعداد الحيوانات ، ما يؤكد الاهمال الحكومي المتعمد لحالة هؤلاء النازحين الذين تركوا الحويجة بحثا عن مكان امن بعد تعرض القضاء لقصف مكثف من جانب الطيران الحربي الحكومي والدولي اسفر عن مقتل واصابة اعداد كبيرة من المدنيين واضطرار الكثير من الاسر الى النزوح بعيدا عن اماكن القصف.

وقال مصدر في الشرطة الحكومية في تصريح له ،إن "أماً وطفلها من أهالي قضاء الحويجة جنوب غربي التاميم وأثناء نزوحهم، اليوم، من القضاء باتجاه ناحية الدور شرقي صلاح الدين ، أصبحا عرضة لهجوم مجموعة برية شرسة افترستهما في منطقة جبلية، مشيرا الى ان اعداد الكلاب كانت كبيرة ما جعل الشرطة تفشل في انقاذ الضحيتين".

‎‫وأضاف المصدر ، إن "الكلاب باتت متوحشة منذ فترة زمنية بسبب تعودها على أكل الجثث".

  • قراءة 243 مرات
الدخول للتعليق