الأمن البرلمانية تقر باستمرار منع القوات الحكومية للنازحين من العودة إلى مناطقهم في صلاح الدين

أقرت لجنة ما تعرف بالأمن والدفاع البرلمانية ، بأن القوات الحكومية لاتزال تمنع النازحين من مناطق محافظة صلاح الدين من العودة إلى مناطقهم ، بهدف إحداث تغيير ديمغرافي في تلك المناطق ، وهو ما يتسبب أيضا في تفاقم معاناة هؤلاء النازحين لاسيما في أجواء الشتاء شديدة البرودة بالإضافة إلى نقص المواد الغذائية والأدوية في المخيمات التي يقطنوها.

وقال عضو اللجنة "محمد الكربولي" في تصريح له إن "الحكومة لم يكن لديها رؤية لعودة الاهالي في المناطق التي يتم اقتحامها في محافظات صلاح الدين والانبار لعجزها عن تأهيل البنى التحتية المهدمة في مناطق واحياء المحافظة نتيجة العمليات العسكرية ".

وأضاف الكربولي أن "يجب ان تكون هناك برامج تقنع ابناء المناطق التي تعرضت للعمليات العسكرية بجدية الحكومة في بناء ركائز لبناء دولة يشعر بها المواطن في تأهيل وبناء المناطق المدمرة من واعادة الخدمات الاساسية بالتعاون مع الحكومة المحلية في الانبار".

يشار إلى أن القوات الحكومية تمنع النازحين من المناطق التي تعرضت لعدوان في المحافظات المنتفضة من العودة إلى مناطقهم بغية إحداث تغيير ديمغرافي في هذه المناطق.

  • قراءة 292 مرات
الدخول للتعليق