إغتصاب الرجال وسحل الجثث...من أدوات التطهير الطائفي!!

إغتصاب الرجال وسحل الجثث...من أدوات التطهير الطائفي!!

يتبادل الناس وبشكل كثيف مقطع مصور من نشرة أخبارية لقناة عراقية، يتحدث فيه مراسلها من الموصل لمقدم النشرة عن الأوضاع العسكرية في الموصل. يتحدث المراسل عن وصول أعضاء الفرقة الذهبية لغرفة نوم الخليفة في الموصل وعن رفضهم اعتقاله أو ترحيله قبل أن يتم إغتصابه فيما أختطفت قوات أخرى زوجته شيماء لتقوم بإغتصابها وربما أغتصاب شقيقاتها. يتحدث المراسل بشكل سوقي وهابط في نقله للخبر ثم يقول عاجل وصلنا أن الخليفة تم إغتصابه نعم تم إغتصابه. المقطع مقزز ويتبادله الناس على سبيل الدعابة والهزل والسخرية ولكنه بتقديري خطير جدا وهو مبرمج بعناية، فالمذيع من الاستوديو بقي يقدم النشرة بلغة سليمة وجادة موافقا مراسله عن أهمية الخبر.

الكلام عن الاغتصاب كأداة في الحرب الطائفية يأتي بعد أيام من نشر تسجيل مصور للمكتب الإعلامي لميلشيات تابعة لكتائب الامام علي لإحد قادتها وقادة الحشد الشعبي ايوب الربيعي الملقب بابو عزرائيل قال فيه بأنهم لن يتراجعوا عن عمليات السحل، وتقطيع الاوردة والشرايين في معركة الموصل بالرغم من الاصوات المطالبة بإيقاف هذه الممارسات، داعيا جميع المعترضين على هذه الممارسات بالتوقف عن التصريحات والكلام مبررأ استخدام هذه الاساليب من اجل بث الرهبة والخوف في قلوب الاعداء.

على الإعلام وبشكل علني وبكل صفاقة يتم الحديث عن إغتصاب الرجال والنساء وبشكل جماعي وعن قطع الأوردة والشرايين وسحل الجثث. ولإن كل سني هو داعشي حتى وإن ثبت العكس في العراق الطائفي، يبدو الحديث الإعلامي المتوافق والمترافق مع نهج عملي عن الانتهاكات والجرائم مقصودا ومتعمدا ويراد من إؤهاب المدنيين السنة ليهيموا في وجوههم في الصحارى والفيافي لتكتمل مسلسل التغيير الديموغرافي والجغرافي في المنطقة والذي تم عبر مهزلة ومسرحية داعش.

الأمر المستغرب والمستهجن والمريب هو الصمت العالمي والدولي عن تصريح مسجل للقيادي في الحشد الشيعي يعلن جهرا عن انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية. أيوب الربيعي قائد في الحشد الشعبي والذي مدحته حكومة العبادي مرارا وأعلنت عن ضمها لقواته ضمن تشكيلات عسكرية. أيوب الربيعي قائد في الحشد الشعبي الذي ينسق مع قوات التحالف الدولية والتي تضم قوات عربية في هجومه على مدن السنة وتدعمه بغطاء جوي ونيراني كثيف.

أمر مؤلم ومؤسف، أن تذبح شعوب ❗
وتنتهك كرامتها وأعراضها وتهجر من ديارها ودورها، فيما بقية الأمة وحاكميها في لهو وعبث وكأنها تعيش في كوكب آخر، منشغلة عن حرائق ألتي اقتربت كثيرا منها إن لم تكن قد حاصرتها وطوقتها!!!

�ياسر سعد الدين

  • قراءة 539 مرات
  • آخر تعديل على %AM, %25 %398 %2016 %08:%تشرين2
الدخول للتعليق