همم تعانق السماء

همم تعانق السماء

وضاح بن هادي
@wadahhade

 
بسم الله الرحمن الرحيم



تقرأ في سير همم أولئك القوم، وكيف فتح الله عليهم، وبارك في علومهم ونتاجهم؛ فتقرأ أن للعالم الفلاني أكثر من مئة كتاب، وتقرأ لآخر أنه قرأ صحيح البخاري أربع مئة مرة، وتقرأ لثالث ورابع وخامس ما يقف من عجبه شعر الرأس.

فتتأمل وتقول : من أين كل هذا؟

فيأتيك الجواب : إنه من حفظهم ﻷوقاتهم، وتخليهم عن الفضول والغفلة، كما أنهم تعشقوا العلم وعشقوه، وتفانوا في طلبه وأحبوه.

واقرأ شيئا من ذلك :


النووي يقرأ كل يوم اثني عشر درسا
مع الضبط والتعليق.


ابن تيمية الجد
يقرأ عليه الكتاب وهو في الخلاء.


الفخر الرازي يتأسف على الوقت
الذي يذهب في الأكل.


ابن الجوزي يطالع عشرين ألف مجلد
ويقول : وأنا بعد في الطلب.


ابن عقيل الحنبلي كان يختار
سف الكعك المبلول لكسب الوقت.


إمام الحرمين الجويني يطلب علم النحو
وهو في الخمسين من عمره.


الخطيب البغدادي كان يمشي
وفي يده كتاب يطالعه.


أبو جعفر المهري لا يكاد يسقط
الكتاب من يده حتى عند طعامه.


ابن جرير كان يكتب كل يوم
أربعين ورقة تأليفا.


ابن سحنون تلقمه جاريته العشاء
وهو مشغول بالمطالعة والتأليف.


الجاحظ كان يكتري دكاكين الوراقين
ويبيت فيها للنظر في الكتب.


لو قيل لحماد بن سلمة : إنك تموت غدا،
ما قدر أن يزيد في العمل شيئا.


الإمام النووي عاش ٤٥ سنة
وترك من المؤلفات ما لو قسموها
على أيام حياته لكان لكل يوم فيها أربعة كراريس.


ألف ابن القيم رسالة في أسماء كتب
شيخ الإسلام ابن تيمية فبلغت ٢٢ صفحة.


الشوكاني بلغت دروسه في اليوم والليلة
نحو ثلاثة عشر درسا، منها ما يأخذه
عن مشايخه، ومنها ما يأخذه عنه تلامذته.


القاسمي يمر بمقهى امتلأ بالناس
فيقول لبعض رفاقه : آه، كم أتمنى
أن يكون الوقت مما يباع ﻷشتري من
هؤلاء جميعا أوقاتهم.


في ترجمة ابن السنوسي
قرأت صحيح البخاري نحو ١٢٠ مرة.


ابن جرير أعظم مؤلف في الإسلام
بلغت مصنفاته ما يزيد عن ٣٠٠ ألف ورقة.

⁉️
الحافظ ابن عساكر بلغ عدد شيوخه ألف وثلاث مئة شيخ، وبضع وثمانون امرأة.


وصدق من قال في حقهم :
أولَئِكَ قَـومٌ شَيَّـدَ اللَـهُ فَخرَهُـم
فَما فَوقَهُم فَخرٌ وَإِن عَظُمَ الفَخـرُ
 


كتبه : وضاح بن هادي
مستفادا من كتاب
[قيمة الزمن عند العلماء]

  • قراءة 366 مرات
  • آخر تعديل على %AM, %16 %387 %2016 %08:%تشرين1
الدخول للتعليق