التفاؤل ... وحسن الظن بالله تعالى

التفاؤل ... وحسن الظن بالله تعالى

 

رابطة أهل السنة والجماعة في العراق

فأقول لكم : تفائلوا رغم المآسي و الجراح !!

نعم ... آلام ... ومصائب .. وأحزان ..

نعم ... عسر .. وتهجير .. وتشريد ..

نعم ... أرامل وأيتام ... نعم ... فقر وحاجة ... نعم أذى وظلم

نعم تسلط علينا الأراذل وسامونا سوء العذاب

نعم يتفرج على مأساتنا أهل القوة والجيوش والسلطان من دول السنة الجيران

لكن هذا قدر الله الحكيم العليم وتدبيره سبحانه

وإنها حكمة أحكم الحاكمين وإنه لقضاء أرحم الراحمين.

تذكر أن في الأذى والمكروه الذي يصيبك تكفير للسيئات وبالصبر رفع الدرجات .

قال صلى الله عليه وسلم :

(ما يُصيبُ المُسلِمَ، مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ، ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ ولا أذًى ولا غَمٍّ،

حتى الشَّوْكَةِ يُشاكُها، إلا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ) رواه البخاري و مسلم

[ النصب .... التعب ] .. [ الوصب..... المرض ]

ظن بربك خيرا فلعل هذا من رحمته وما يدرينا بعاقبته ؟

قال تعالى (( ورحمتي وسعت كل شيء )) فلك منها نصيب عظيم

فلا تيأس ..تفاءل بخير وفرج من الله الرحمن الرحيم

تفاءل فإن الذي وعدنا بالنصر لايخلف الميعاد

تفاءل لأن الله تعالى قال :(( إنا من المجرمين منتقمون ))

تفاءل سيجعل الله بأسهم بينهم .. وسيقطع الله حبالهم

اللهم ارحمنا .. فرحمتك خيرٌ لنا في ديننا ودنيانا

ونعوذ بك من غضبك وعقابك ويارب اكفنا شر أعداءنا وأعداءك

يارب اشف بهم صدور قوم مؤمنين

  • قراءة 377 مرات
الدخول للتعليق