تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 855

شروط امريكا على العراق لانهاء داعش

غريبة هي السياسة وغريب من لايؤمن بانها خداع وكذب وبلا اخلاق ولامبادىء وانها عبارة عن مصالح تلتقي حتى مع الشيطان .
سقت هذه العبارات البسيطة وانا اتابع الاتصال الاخير الذي اجري بين وكيل الولايات المتحدة والحكومة العراقية يبلغه فيه ان امريكا ستنهي داعش بفترة زمنية قياسية غير متوقعة برغم ظاهر قوة داعش وذلك بعد تنفيذ الحكومة العراقية لبعض الشروط وستكون درجة نهاية داعش بدرجة تطبيق الشروط ,والشروط الامريكية هي :ان يقسم العراق ويحكم فدراليا وبشكل ستة اقاليم وان يشرع قانون الحرس الوطني وان يعاد انتشار القوات الامريكية في العراق وان يخفض عدد افراد الحشد الشعبي الى ستين الف مقاتل فقط وبالاسلحة الخفيفية والمتوسطة وان يكون التوازن في الحكم بعدد المكونات وليس بالاغلبية .
هذه شروط انهاء داعش في العراق واذا لم تطبق ستستمر الحرب الى مالا نهاية يعني بالمختصر تقبل او لاتقبل فالحرب هي الحرب.
هذه هي السياسة التي يتباكى عليها الاغلب ويعتبرونها مقياس حضارات الامم والشعوب ويرفضون ولو الاشارة الى سوءها الواضح بل هي عندهم اهم من الدين والناس وهي مقدسة وفي المقام الاول .هذه هي امريكا الدولة الديمقراطية الاولى في العالم عندما تريد تحقيق اهدافها تلجا لكل الاساليب حتى القذرة وتؤجر المرتزقة ومن اموال الشعوب لتدمير الشعوب نفسها ,في احدى الجلسات التحقيقية مع احد الدواعش الملقى القبض عليهم وهو من المغرب يقول ان راتبه الشهري هو الف وخمسمائة دولار وهو كالحلم بالنسبة له واهدافهم مدفوعة الثمن سلفا وياخذون اموال على كل نجاح يحققونه لانهم يعملون بالاجرة وليس لاهداف كما يتوهم البعض انسانية او اسلامية او عقائدية بل لاجل المال والمال فقط   ,اين الضمير واين كذب الاعلام العالمي والاقليمي والعربي عن الارهاب وبانه دخيل يجب محاربته وامريكا والغرب هما الصانعان للارهاب يقتلون الشعوب به ويضحكون على الناس بان هناك خلافات داخل بلدانهم يجب معالجتها حتى ينتهي الارهاب ,اين عقلاء القوم حيال هذا الامر اين قرارات السيادة الزائفة التي ندعي بها الايوجد بينكم ياساسة من ناصح او من عاقل يسمع كلام الناصحين الذين بحت اصواتهم لتوجيه مساركم الخاطىء , ام ان الغلو والتكبر وزيف الدنيا اضاع عليكم كل شيء .
لقد فضحت امريكا ودول الخليج نفسها بان اعترفت ضمنا انها من اوجد داعش والارهاب لضرب دول المنطقة وجعل الشرق الاوسط الجديد والكبير يسير وفق اهواءهم ومخططاتهم ,وما تصريح وزير الخارجية السعودي الجبير بانه يجب مشاركة السعودية بقوات برية وتحت امرة امريكا في حرب سوريا والتي وصلت الى مرحلة من خيبة الامل السعودية وهنا اطلق وزير خارجية امريكا جون كيري امس تصريحه الشهير موجهه الى مايسمى بالمعارضة (ان تقدم الجيش السوري وحلفاؤه في المعارك الجارية حاليا ووصوله الى تحرير اغلب مناطق حلب هو اشارة الى ان الحرب ستنتهي خلال ثلاثة شهور وسيتم اقتلاع المعارضة السورية من الوجود )يعني هنا ان كل شيء يجب ان يكون بالمكشوف وبلا غطاء ويجب على دول الخليج ان تدفع فاتورة الحرب من ابناءهم المدللين ليكونوا وقودا للحرب القادمة .هذا الذي حصل فالى اين نحن سائرون وهل من درس نتعظ منه ام نبقى حبيسي المجاملات وعدم اتخاذ القرارات الحازمة تجاه مايجري في الداخل بوجود دواعش السياسة الذين ماانفكوا يحرضون الشارع ويهيجونه طائفيا ويحرقون البلد وهم معروفين باتحاد القوى العراقية الذي بكل اعضاءه لم يترك العراق يهنا بيوم راحة خدمة لمصالح اسياده في الخليج وامريكا,يجب ان يكون هناك موقف متصدي لكل مايجري فتنظيف الداخل من العملاء هوالاساس لبناء العراق ولنتمتع بالشجاعة ولو لمرة واحدة كي يرحمنا التاريخ ويسامحنا الله تعالى .

  • قراءة 436 مرات
الدخول للتعليق