تصفية الكفاءات العلمية في التعليم العالي

معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم
ونحن نناشد فيكم شخصية الرجل المناضل الوطني والعالم الفذ ننظر بتفاؤل الى انكم ستنصفون اخوانكم أساتذة كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد فقد سبق وان استنجدنا من بطش عميد الكلية وتهديداته الوقحة للتدريسيين وهو يتبجح بان له يد طويلة في داخل الوزارة تنفذ له كل ما يريد وما يخطط وهو يلفق الإتهامات ويختلق المشاكل ويفتعل الأزمات مع كل الأساتذة لا سيما أولئك الذين لهم إنجازات فنية وعلمية وهذا ما فعله مع تدريسيات متميزات بدورهن الفني والعلمي حيث أعد لهن سيناريو بالتعاون مع المتملقين من معاونيه والمستفيدين منه وبدعم من بعض المسؤولين في الجامعة والوزارة حيث نقلهن خارج الكلية باجراءات ظالمة وهذا ما يتفاخر به وهو يتبجح بأنه سيعمل على نقل كل من لا ينفذ مخططاته ويخدم طموحاته الشخصية وهو يتمادى بشكل فاحش حيث أعلن عن ابتكاره طريقة جديدة لتصفية الكفاءات العلمية الرصينة من الأساتذة وهي طريقة التهديد ب(الفائض عن الحاجة) حيث توعد جميع الأساتذة بانه لم يعد بحاجة الى الخبرات العلمية والفنية التي يفتخرون بها وإن الكلية لم تعد بحاجة الى شخصيات تحمل عقليات قديمة فهو لا يحتاج أساتذة تعمل على ترصين المستوى العلمي للطلبة بل إنه بحاجة لمن يثبت الولاء والطاعة له وهذا ما جعل جميع أساتذة الكلية يعيشون حالة من اليأس والإحباط الذي بدأ ينعكس بشكل مباشر على المستوى العلمي والعطاء المطلوب من الأستاذ أن يقدمه في بيئة ومناخ علمي وإداري يدعم الأستاذ ويسهل مهمته ولا يدفعه الى دوامة القلق والتوتر الذي يشعر به ويؤدي الى انهيار المؤسسة الجامعية
  ما زال أملنا بشخصكم يا معالي الوزير كبيرا في أن تقفوا مع أخوتكم الأساتذة لتعيدوا لهذه الكلية حياتها بعد أن وصلت الى حال تلفظ فيه أنفاس الحياة الأخيرة

  • قراءة 447 مرات
الدخول للتعليق