بُحَّ صوتٌ ..أم قتلُ شَعب‎

 
 
63

 

 

  هيام الكناني

كلام يثير في العقل غرابة حين تسمع وتشاهد مايصدر منهم كلام ينقض مايصدر من افواههم وافعالهم في الواقع .الحيرة تقتلنا من هؤلاء ونحن نعيش الواقع الماساوي وهم مازالوا يتبجحون بالوطن والانسانية وبينهم بطون تتلوى جوعاً , وأجساد ترتعش برداً , وشعب مسلوب ومنهك القوى يعيش تحت طائلة فتاواهم القاتلة التي سَفكت الدماء وهَجرت العوائل وسَلبت النفوس راحتها ,وهم بلا رادع او حياء يعتلون تلك الاعواد الخشبية بإعلامهم المزمر, ليتكلم الصافي شاكياً لمن يسمع ويشاهد فمرجعيته السيستانية قد بُح صوتها من كثر ماتدعو للتحابب والسلام!!!

 

يقول الصافي في خطبة الجمعة (لقد بحت أصواتنا بلا جدوى من تكرار دعوة الاطراف المعنية من مختلف المكونات إلى رعاية السلم الاهلي والتعايش السلمي بين ابناء الوطن وحصر السلاح بيد الدولة ودعوة المسؤولين والقوى السياسية التي بيدها زمام الامور الى ان يعوا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وينبذوا الخلافات السياسية التي ليس وراءها إلا المصالح الشخصية والمناطقية ويجمعوا كلماتهم على إدارة البلد بما يحقق الرفاه والسعادة والتقدم لابناء شعبهم”، )

 

حقيقة كلام غريب ,اذا اردنا ان نكتب عن كل كلمة نطق بها الصافي فسوف نحتاج وقت طويل للتكلم ولكن بأختصار لنتكلم !!!لنقل

من دعا لانتخاب هذه الاطراف المعنية مراراً وتكرارا ,,ومن اوصلهم الى سدة الحكم ؟!

ثم عن اي دولة تتكلم وعن اي سلام وانتم تمتلكون ذخائر من السلاح داخل اروقة الحظرتين العباسية والحسينية .فأنتم بحد ذاتكم دولة دعوتم للفتوى حتى صارت حطب لابناء الوطن …

المسؤولية تقع عليكم أولاً كونكم المشرع للتقاتل فهاهي ديالى تٌقتل بنيران ميليشيا الحشد وتلك بغداد والحبل موصول …

 

اللعب على عواطف الوطنية والقومية والناس شعارات رثة وبالية أكل عليها الدهر وشرِب (بُحت اصواتكم ولكن أمتلئت جيوبكم وفاض مكركم

بُحت اصواتكم ولكن كانت سبباً للتهجير !!

بُحت أصواتكم ولكن كانت السبب الرئيسي في القتل والطائفية

بُحت أصواتكم ولم تكلفوا أنفسكم للخروج في تظاهرات ضد الفاسدين

 

كل مايصدر من هؤلاء من كلام يذكرنا بكلام المرجع الصرخي حين قال

(ومن هنا لا نتوقع أبدا صدور فتوى تحشيد لتغيير الفاسدين العملاء لأن هذا يضر مصالح إيران ومشاريع إيران، فراجعوا كل ما صدر من فتاوى ومواقف المرجعية التي ترجمت على ارض الواقع – لا نقصد التي كانت فقط للإعلام اقصد التي ترجمت على ارض الواقع – فستتيقنون أنه لم يصدر شيئا وتُرجم على الأرض إلا وهو يصب في مصلحة ومنافع ومشروع إيران وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

تتهمون غيركم بسرقة اموال الشعب واموال العتبتين تحت قبضتكم وقبضة ايران

 

آه كلما أتسعت آلامنا اختنق التعبير عما نراه من ظلم وتجبر

  • قراءة 268 مرات
الدخول للتعليق