mbc! هي الغرابيب السود!! - موفق الخطاب

تحت المجهر

موفق الخطاب

 هي الغرابيب السود!!mbc!

شهر رمضان المبارك شهر القرآن وشهر الفضل والاحسان الذي يترقبه المسلمون في مشارق الارض ومغاربها من كل عام لتسموا به ارواحهم محلقة في فضاء البركات وفيض الرحمات وليضعوا عن اصرهم  شيئا من عناء الدنيا ولينعتقوا خلال ايامه المعدودات من عبودية الشهوات عله بصيامهم وقيامهم وتسبيحهم وتهليلهم وصدقاتهم يعتق الرحمن رقابهم من النيران وذلك اعلى ما يبتغيه الصائم بعد رضوان الله المنان..

وقد شدد الله تعالى بل الزم من ارتضى الاسلام ديننا ان يعظم شعائره ويقيم اركانه وفروضه حيث يقول في محكم التنزيل ( ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب)

ولرمضان طقوس اعتادت عليه الاجيال و ورثناها كابرا عن كابر من صلة للارحام والسعي على الارامل والمساكين والايتام واقام صلاة التراويح وجلسات السمر بعدها في مجالس  تجمع الاحبة والخلان وافشاء السلام واطعام الطعام..

اما بعد ان اجتاح عالمنا الاسلامي كما باقي العالم عصر جديد من التقنيات وملأت سماءنا بالاقمار الصناعية من حزم وترددات وفضائيات فغزت بيوتنا دون استئذان واصبحنا نتلقى الكثير من الغث والقليل من السمين من برامجيات اغلبها تستهدف العرف والاخلاق والدين .

ويا للاسف فان من اخذ على عاتقه بتنفيذ هذه المهمة هي ليست فضائيات صهيونية ولا غربية ولا شرقية ولا حتى ايرانية بل هي قنوات عربية تمول من دنانيرنا وتبث من دولنا ومن يديرها عرب مسلمون من بني جلدتنا شغلها الشاغل من كل عام هو كيف السبيل للوصول الى الاسرة المسلمة واشغالهم ليل نهار بمسلسلات اما ماجنة او مضللة ومسابقات واعلانات وكاميرات خفية زائفة لتسلخ منهم صومهم نهارا وتشغلهم عن طاعة الله وذكره ليلا,, وليت الامر يقتصر على اللهو بل تعدى الامر ذلك فبدأت تلك القنوات الخبيثة بالعمل على سلخ المسلم من عقيدته وتشويه الدين وتعاليمه وهي تنشر متعمدة الرذيلة وتحارب وتشوه الفضيلة ويزيد عطائها وتركز برامجها المسيئة المغرضة عامدة في هذا الشهر الفضيل !!

 وتتقدم اليوم قناة ( mbc ) العربية  على الجميع  في تسخير كل جهدها في نشرها للرذيلة وتشويه الدين الاسلامي عبر برامجها التي يعملوا على اعدادها بالتنسيق بين المؤلف والمنتج والمخرج والممثل للطعن في ثوابت الامة ومسلماتها. وسوف لن اتطرق الى سرد اعمالها المسيئة  التي تميزت بها وساركز على مسلسل واحد يعرض مساء كل يوم من حلقات تحمل عنوان (غرابيب...سود ) مأخوذة من النص القرآني ( ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف الوانها وغرابيب سود ...)

ولم يثر مسلسل ضجة في وسائل التواصل الاجتماعي مثلما اثاره ذلك المسلسل ذلك بان القائمين عليه  تناولوا موضوع الارهاب من جانب واحد وبالتحديد ممارسات داعش ويحاول المنتج بطريقة ذكية خبيثة الايحاء ان تصرفات وممارسات داعش مسندة بنصوص قرآنية واحاديث نبوية كذلك التركيز على ان اغلب  قياداته ونسائه من خلال شخوصه انهم من العرب وهذا مناف للحقيقة فهذا التنظيم الارهابي هو عالمي وان االعديد من قياداته وقاعدة عريضة من اتباعه هم اجانب ومن جنسيات مختلفة ..

اما المنحى الاخر الخطيرالذي اثار حفيظة العالم العربي الاسلامي هو محاولة اقناع السذج من الناس ان في  منهاج الاسلام يوجد جهاد للنساء اسوة بالرجال لتنال به المرأة درجة الفردوس يسمى ب ( جهاد  النكاح ) ويظهر فيه ان المرأة العربية قد اصابتها العنوسة وانها متلهفة لذلك الجهاد وقد تدفق الاخوات المسلمات المؤمنات الى ارض الخلافة من كل صوب وتركوا وراءهم بلدانهم واهاليهم متعطشين للجنس !!

وحقيقة الامر انه لا يوجد في الفقه الاسلامي ولم يقل بذك النكاح اي مذهب او محدث او مفتي قديما ولا حديثا وان تلك التسمية انتشرت على هامش الازمة السورية وعمل على نشرها المغرضون لتشويه الاسلام..

بعد هذه الاساءة المتعمدة من هذه القناة التي اثبتت انها لاتمت للشقيقة السعودية بشيئ ولا تمثل نهجها المعتدل الرافض للرذيلة والتطرف  ... اطالب كمواطن عربي مسلم  بوقفة  من الشرفاء والغيورين على دينهم وعرضهم بوجه هذه القناة  التي سبقت بجدارة اعداء الامة في  استغلال منبرها وحملها رسالة عدوانية والمطالبة بوقف ذلك المسلسل فورا والذي اساء لسماحة الدين وروج لعمل مشين تحت غطاء فضح داعش والارهابيين وتعرض بالسوء لحرمة اعراض المسلمين وان تتحرك الجهات ذات العلاقة من علماء الازهر الشريف ودار الافتاء في المملكة العربية السعودية ورابطة علماء المسلمين بأقامة دعاوى قضائية على القائمين ذلك العمل المسيء  وعلى تلك القناة  في تشويه الدين والمس باعراض المسلمين دون  وجه حق وتبصر ويقين...

  • قراءة 44 مرات

المشرف العام على موقع ائتلاف القوى السنية العراقية

هو من يقوم بالاشراف التام على جميع فقرات الموقع ومواده/ وإدارة الموقع بالطريقة التي تضمن نجاحه واستمراريته بإذن الله تعالى

الموقع : www.foiraq.com

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة