تقرير امريكي:اطلاق العنان للمليشيات يؤدي الى ولادة نسخة جديدة من “داعش”

تقرير امريكي:اطلاق العنان للمليشيات يؤدي الى ولادة نسخة جديدة من “داعش”

تقرير امريكي:اطلاق العنان للمليشيات يؤدي الى ولادة نسخة جديدة من “داعش”

 بغداد/شبكة اخبار العراق- حذر مسؤولون امريكيون، اليوم الاحد، الحكومة العراقية، من ظهور “نسخة جديدة” من تنظيم داعش، اذا لم تحسن ادارة مرحلة ما بعد داعش في الفلوجة.ونشرت صحيفة “صنداي تايمز”، تقريرا، تحذر فيه من أن المعركة التي تخوضها القوات الأمنية لاستعادة الفلوجة من أيدي داعش، قد تؤدي إلى توليد نسخة جديدة من التنظيم، إذا لم تحسن الحكومة العراقية، إدارة المرحلة التي تعقبها.وينقل التقرير عن الكولونيل كريستوفر كارفر، المتحدث بإسم التحالف الدولي لقتال داعش، تحذيره من أن “أمام الحكومة العراقية الكثير لفعله إذا أرادت المضي قدما في عملياتها من دون أن تغذي صنع نسخة جديدة من داعش بعد هزيمتهم في المرة الأولى”.وأضاف كارفر “لا نريد أن نرى دورات العنف تلك تعيد ما سبق أن رأيناه في منتصف عقد 2000، عندما كنا هنا في آخر مرة”.ويقول تقرير الصحيفة، إن “بعض قدامى المحاربين الأمريكيين الذين اشتركوا في الهجوم السابق على مدينة الفلوجة، حذروا من أنه سيكون من الصعب على الحكومة أن لا تطلق العنان لـ”الحشد الشعبي”.ونقل التقرير عن أحد هؤلاء العسكريين، الكولونيل المتقاعد دوغلاس مغريغر، إشارته إلى أن “الحشد الشعبي، يبدو أكثر فاعلية بكثير من قوات الجيش العراقي، والتي هي بنظره، ينقصها التدريب ومعتمدة كليا، في الغالب، على القوة الجوية الأمريكية والمستشارين الأمريكيين لفعل أي شيء تقريبا”.كما ينقل التقرير عن مسؤولين عسكريين أمريكيين، قولهم إن “المتحصنين داخل مدينة الفلوجة من داعش، صنعوا حلقة من الفخاخ والمصائد صممت لإلحاق الدمار بالقوات المتقدمة إلى المدينة التي تواجه فيها قوات الجيش العراقي مسنودة بالحشد ومقاتلي القبائل وضربات التحالف الجوية نحو 900 من مسلحي داعش في مدينة يقدر عدد سكانها بـ50 ألف نسمة”.ويبين الكولونيل كارفر “لقد فخخوا منازل بأكملها بالقنابل، ومن ثم إذا دخل أي شخص إليها سيواجه كمية من المتفجرات تكفي لتفجير المنزل كله وتدمير نصف الحي الذي يقع فيه”.ويوضح، “لديهم مدفعية ثقيلة ومدافع رشاشة وهاونات وألغام ومواضع دفاعية معقدة مع أنفاق”.ويلفت تقرير صنداي تايمز، نقلا عن مسؤولين عراقيين، إلى إنه “في مرحلة ما بعد داعش ستكون هناك مرحلة انتقالية لمدة شهر، تسلم المدينة بعدها لنحو 5000 من رجال الشرطة من أبناء مدينة الفلوجة”.

  • قراءة 370 مرات
الدخول للتعليق