بيان شجب و استنكار تدخل الحشد الشعبي السافر وبتحريض من الحرس الثوري الإيراني في الأحواز العربية المحتلة.

Untitled 3

بيان شجب و استنكار

تدخل الحشد الشعبي السافر وبتحريض من الحرس الثوري الإيراني في الأحواز العربية المحتلة.

الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني

جنيف.سويسرا

 

بيان شجب و استنكار

تدخل الحشد الشعبي السافر وبتحريض من الحرس الثوري الإيراني في الأحواز العربية المحتلة.

**********

كنا قد حذرنا ونبهنا لأكثر من مرة عن خطة النظام الإيراني لتغيير التركيبة السكانية في الأحواز العربية المحتلة من خلال الخطط القذرة التي ينفذها الحرس الثوري والتي كان أخرها إغراق المنطقة بالفيضانات بعد فتح السدود ومنع فتح منافذ نحو الهور لتصريف الفيضانات وهذا بدوره ساهم في تلف الأراضي الزراعية وتجريفها ودمر المدن والبنى التحتية وبالتالي أجبر أهالي المنطقة الأصليين إلى الهجرة لتستكمل حكومة الملالي خطتها وتستبدلهم بسكان من قوميات وطوائف أخرى.

ولوعي وإدراك وشجاعة الشعب العربي الأحوازي ولأن نضالهم لم ينقطع استمرت مظاهراتهم واحتجاجاتهم على الرغم من القمع الذي يتعرضون له بإستمرار من النظام الإيراني دون رحمة، لكن الجديد الذي ظهر على الساحة الان خاصة بعد إدراج الولايات المتحدة الأمريكية الحرس الثوري الإيراني على لوائح الإرهاب هو إستعانة الحرس الثوري بمليشيات الحشد الشعبي للتدخل تحت غطاء مساعدة المنكوبين لكن الهدف الأساس هو قمع احتجاجات العرب الأحواز..

 

هنا بدورنا نبعث برسالة خاصة الى المرجع الديني السيد السيستاني صاحب فتوى الجهاد الكفائي من اجل تحرير العراق من داعش كما ورد في نصها والتي على أثرها تشكلت مليشيات الحشد الشعبي، بعد ان تغاضى وغض البصر والطرف سماحته عن إجرام هذه المليشيات

في المدن العراقية وعن مشاركتها في الحرب الأهلية على الأراضي السورية هل سوف يتغاضى اليوم عن مشاركتهم في قمع من يطالب بحقوقه المشروعة عرفا وقانونا ودينا في الأحواز؟ هل يعلم سماحته انه قد أسس مرتزقة يعملون لمن يدفع لهم كقتلة مأجورين؟؟

 

رسالتنا الأخرى الى الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر اين دوركم الإنساني والقانوني الواجب اتخاذه في أرسال بعثات استقصائية إلى منطقة الأحواز من اجل تسجيل وإيقاف الجرائم التي ترتكب بحق هذا الشعب المظلوم؟؟؟

أما رسالتنا الأخيرة فهي موجهة إلى حكومة واشنطن والتي طالبناها سابقا بإدراج مليشيات الحشد الشعبي على قائمة الإرهاب، لأنهم فصيل من فصائل الحرس الثوري الإيراني وما يحدث اليوم من تدخلهم المباشر في قمع الاحتجاجات الأحوازية ألا دليل قاطع على انتمائهم العقائدي والإداري، وما لم يستطيع الحرس الثوري ان ينفذه اليوم فإن الحشد يؤديه وعلى اكمل وجه

.

ان الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني تدعو الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم وعدم التهرب منها التزاما بالقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية التي تعطي لكل الشعوب حريتهم بتقرير المصير والعيش المشترك الحر الرغد الكريم.

 

الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني

14\04\2019

  • قراءة 22 مرات
  • آخر تعديل على %AM, %14 %276 %2019 %05:%نيسان
الدخول للتعليق