بيان صادر عن مركز الرافدين الدولي للعدالة و حقوق الإنسان / جنيف اما آن الآوان للمعتقلين العراقيين الأبرياء ان يتحرروا ؟

بيان صادر عن مركز الرافدين الدولي للعدالة و حقوق الإنسان / جنيف

اما آن الآوان للمعت العراقيين الأبرياء ان يتحرروا؟

تمر عشرات السنين من وقوع العراق تحت الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، الإحتلال ، اللاجئين ، عشرات ، عشرات السنين ، هناك عشرات الآلاف من المعتقلين ، الأبرياء القابعين في السجون والمعتقلات على الوشايات و المخبرين هناك بعض الحالات التي تطالب بها العلاقات العامة في المحاكم التي تطالب بحقوق الإنسان.

ووفقا لمركز الرافدين الدولي للعدالة و حقوق الإنسان فإن " 98٪ " من المعتقلين العراقيين سجلت إفاداتهم تحت التعذيب أو الإبتزاز ، و قد أكد مركز الرافدين الدولي للعدالة

حقوق الإنسان حقوق الإنسان مطالبته الجهات الدولية المعنية بالحقوق الإنسانية بإجبار الحكومات العراقية ما بعد 2003 على إقامة محاكمات عادلة للآلاف من المعتقلين السياسيين الذين كانوا يحلمون بالحرية و العودة الى اهليهم و ذويهم.

واننا في مركزنا الحقوقي هذا (مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الإنسان) نُصر

و تسعى تسعى دأبيين إلى وضع الجذر في المرحلة التالية ، الجذر ، الجذر ، الجذر ، الجذر ، العنوان .

هذه الصور معرضة للخطر.

كما كشف مركزنا بطرقه الخاصة ومصادره السرية الموثوق منها ان مليشيات الحشد الشعبي التابعة لإيران قد منعت مجلس النواب العراقي و الحكومة من إصدار قانون عفو عن المعتقلين من المتظاهرين و السياسيين و سجناء الرأي بالرغم من تحذيراتنا المتكررة لتفشي فيروس كورونا المستجد بسبب وضع السجون السيئ و عدم توفر بيئة صحية و خدمات مناسبة، فالسجون بؤرة لتفشي فيروس كورونا بسبب اكتظاظها وازدحامها بالمعتقلين والمساجين. كما انها تعاني

من خلل في البنى التحتية لها ،

فهي قديمة ومتهالكة، وهناك ضعف في الخدمات الصحية والطبية المقدمة في ظل قلة الوعي ونقص مستلزمات النظافة، مع وجود نسبة من كبار سن والمرضى فيها .

وداخليًا من المجتمع المحلي ، وداخليًا ، وداخليًا ، وداعا في المجتمع المدني والمحاكم الدولية ضد الحكومة وكلهم شاركوا في اعتقال المتظاهرين ومحا كمتهم محذرين من مغبة إبقاء المتظاهرين الأبرياء في السجون.

الحرية لمعتقلينا الأبرياء

المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

عاش العراق حرا مستقلا

مركز الرافدين الدولي للعدالة و حقوق الإنسان / جنيف

980

09/10/2020

  • قراءة 54 مرات
  • آخر تعديل على %PM, %10 %980 %2020 %22:%تشرين1
الدخول للتعليق