مركز الرافدين للعدالة وحقوق الانسان نداء البصرة -7

 

 

00000

مركز الرافدين للعدالة وحقوق الانسان

نداء البصرة -7

ما يزال ابناء البصرة ثائرين مناضلين من اجل الخروج من كماشة الموت التي نصبتها لهم حكومة العراق وحكومة الجارة ايران في ظل تعتيم اعلامي واضح وصريح و غياب غير مبرر للمنظمات الدولية الرسمية والشبه الرسمية يرافقه اهمال متعمد عن افة خطيرة جدا تحصد يوميا ارواح العشرات من شباب واطفال ونساء البصرة وهي افة الماء الملوث ونحن في مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان وصلتنا

معلومات مسربة وخطيرة من مستشفى البصرة العام بان هناك ارتفاع في اعداد الوفيات المسجلة بسبب الامراض المعوية نتيجة الماء الملوث اضافة الى انتشار الامراض السرطانية في المحافظة وخلال الشهر المنصرم توفى عشرات الاشخاص الذين عانوا من هذا المرض.

ولفتت المصادر الانتباه إلى أن نسبة التلوث الكيميائي في مياه الشرب، التي تضخها محطات التحلية الحكومية، بلغت 100%، في حين بلغت نسبة التلوث الجرثومي 60%.

وعزت سبب هذا التلوث إلى نزول المياه الثقيلة القادمة من إيران إلى شط العرب -تشترك إيران في جزء من الضفة الشرقية لنهر شط العرب تقع داخل الحدود الإيرانية- بالإضافة إلى استخدام مياه الآبار التي تحتوي على المواد الكبريتية لغرض الشرب.

وقال المصدر إن "مستشفى الزهراء وبعض المستشفيات الرئيسية في محافظة البصرة مُلئت بالأشخاص المصابين بالتسمم"، وأن "بعض المصابين اضطروا إلى الجلوس على الأرض ساعات طويلة".

وأن الوضع الصحي في البصرة "كارثي". وأصبح يشكل خطراً كبيراً على حياة المواطنين بسبب تلوث مياه الشرب"، وأن "أعداد المصابين بالتسمم كبيرة جداً، ومن الصعب السيطرة عليها في ظل استمرار التلوث المائي".

أن الأوضاع الخطيرة والدقيقة التي تمر بها محافظة البصرة هذه الأيام؛ من ارتفاع اللسان الملحي بسبب شدة حرارة الصيف وزيادة التلوث أدى إلى إصابات الآلاف من المواطنين، ولم تعمل الحكومة العراقية بأي عمل يوازي حجم الكارثة الحقيقية التي تعيشها المدينة"

ان مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان يحمل حكومة طهران مسؤولية تلويثها لمياه شط العرب والبصرة، كما ويحمل حكومة المركز مسؤولية الاهمال المتعمد وحالة اللامبالاة تجاه الارواح التي تزهق يوميا نتيجة التلوث البيئي الخطير في محافظة البصرة كما وندعو جميع المنظمات الدولية الحقوقية والانسانية لزيارة مستشفيات البصرة والوقوف على واقع الحال الدامي وتسجيل جرائم الابادة التي يتعرض لها شعب البصرة الصابر.

الخميس, 4 يوليو 2019

  • قراءة 37 مرات
الدخول للتعليق