بيان صادر عن مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان عن مأساة السجون العراقية مميز

 

 

 بيان صادر عن مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان  عن مأساة السجون العراقية1494260940 236324632463463463463463466236436363246346

 


بسم الله الرحمن الرحيم 

بيان صادر عن مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان 

مأساة السجون العراقية


الى متى سيستمر مسلسل الانتهاكات اللاإنسانية ضد المواطن العراقي البريئ الذي يُزجُّ به في ظلمات دهاليز لا تصلح لان تكون اسطبلات للحيوانات و لا تملك الحد الأدنى من مقومات المعيشة تحت تهم واهية لا أدلة ثبوتية لها و لا محاكمات خاضعة للقانون و انما هي فقط خاضعة لبند الاشتباه دون دليل

او تهم ملفقة جاهزة لأولئك المواطنين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة من عيش كريم في ظل وطن يوفر لهم الأمن و الصحة و التعليم و العدل و المساواة .
اننا في مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان نتابع باهتمام شديد و نرصد هذه الانتهاكات اللاإنسانية للسجون الخاضعة لحكومة بغداد المخالفة لمعايير حقوق الإنسان و لدينا مئات القضايا لمواطنين عراقيين تمَّ سجنهم لمجرد الاشتباه بأسمائهم او لأسباب طائفية .

و يرى مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان ان القضاء العراقي يسارع نحو الهاوية و قد انحدر في خط بياني غير مسبوق في عهد الحكومات العراقية المتعاقبة لما بعد 2003 و لا سيما التستر على انتهاك قانون حقوق الإنسان العراقي و عدم التطرق لملف الاعتقالات العشوائية و القاء القبض دون مسوغات قانونية أو أوامر قضائية و السكوت امام انتزاع الاعترافات تحت الإكراه و إيداع المعتقلين دون توجيه تهم حقيقية لهم و عدم عرضهم على المحاكم القضائية .

كما واننا في مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان نستنكر ممانعة وزارة العدل في العراق من دخول اي فريق لرصد او مراقبة الأوضاع الانسانية للسجون التابعة لحكومة بغداد و نعتبرها مشارِكة أساسية في إنتهاك حقوق المواطن العراقي بل هي مظلة تتستر بسبق إصرار و ترصد على ما يتم من ظلم و إجحاف بحق هذا المواطن البريئ الذي لا تهمة له الا انه مواطن عراقي وطني شريف و نطالبها بأن تكون على قدر اسمها " وزارة العدل " و بفتح ملفات السجون العراقية و تجريم المسؤولين القائمين على هذه السجون و السماح لكافة المؤسسات و الهيئات الانسانية و الحقوقية بمراقبة و متابعة و رصد ما يدور بهذه السجون و الا ستكون هي المتهم الاول و الشريك الاساسي في جرائم انتهاكات حقوق الإنسان .

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان
5\4\2019

  • قراءة 278 مرات
  • آخر تعديل على %PM, %07 %759 %2019 %17:%نيسان
الدخول للتعليق