كشف مصدر أمني كردي، فضل عدم نشر اسمه، لصحيفة الشرق الأوسط أن "هناك معسكراً إيرانياً، بمثابة قاعدة عسكرية داخل الأراضي العراقية من جهة الحدود العراقية الإيرانية قرب السليمانية".

وأكد المصدر أن المعسكر هذا يُستخدم لتدريب ميليشيات شيعية عراقية موالية لـ إيران على أيدي الحرس_الثوري_الإيراني وعناصر من  حزب_الله اللبناني .

كما أضاف أن عناصر الميليشيات التي يتم تدريبها تستعد حالياً من أجل مشاركتها في معركة الموصل المرتقبة، مؤكداً أن قوات من الحرس الثوري ستشارك أيضاً في معركة الموصل، الأمر الذي يقلق السياسيين والعسكريين وعشائر نينوى من مشاركة الحشد الشعبي في هذه المعركة.

كذلك ذكر المسؤول أنه في المقابل هناك معسكر بعشيقة في دهوك ، الذي تتمركز فيه قوات تركية، يدرب عدداً من المتطوعين من أهالي الموصل لإعداد قوات الحشد الوطني بموافقة الحكومة الاتحادية.