• الحرس الثوري الإيراني ينقل أطنانًا من الأسلحة إلى المحافظات الجنوبية  العراقية

    الحرس الثوري الإيراني ينقل أطنانًا من الأسلحة إلى المحافظات الجنوبية العراقية

      الحرس الث

  • غزوتان والعراق لازال بين احتلالين  ا.د. عبد الكاظم العبودي

    غزوتان والعراق لازال بين احتلالين ا.د. عبد الكاظم العبودي

    غزوتان والعراق ل

  • الاحصنة العرجاء لاتنجز المهمة د. عبد الكاظم العبودي

    الاحصنة العرجاء لاتنجز المهمة د. عبد الكاظم العبودي

        الاحصن

  • صكوك الغفران من كنائس القرون الوسطى الى حوزات العصر الحديث.. اسعد ابراهيم الخزاعي

    صكوك الغفران من كنائس القرون الوسطى الى حوزات العصر الحديث.. اسعد ابراهيم الخزاعي

    صكوك الغفران من

  • اذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه د. راهب صالح

    اذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه د. راهب صالح

        اذا سا

  • الدولية لمقاطعة النظام الايراني تفضح السيناريو مع البغدادي ومخططه لتدمير العالم ؟

    الدولية لمقاطعة النظام الايراني تفضح السيناريو مع البغدادي ومخططه لتدمير العالم ؟

    الهيئة الدولي

  • لماذا يحرض غالب الشابندر على السعودية؟ الكاتب الأعلامي  امير الاسدي

    لماذا يحرض غالب الشابندر على السعودية؟ الكاتب الأعلامي امير الاسدي

      لماذا يحرض

نائبة عن ائتلاف المالكي تطالب باستهداف المناطق السنية في بغداد

طالبت النائبة عن ائتلاف ما يعرف بدولة القانون "عواطف نعمة" ، باستهداف المناطق السنية في العاصمة بغداد بتفجيرات ، ما يؤكد طائفية الساسة الحاليين والحكومة الحالية وتحريضهم على العنف.

وقالت نعمة في بيان تناقلته وكالات إخبارية إن "التفجير الذي استهدف منطقة الكاظمية اليوم يأتي ضمن الإبادة الجماعية التي يتعرض لها شيعة العراق ، بدليل استهداف الكاظمية فقط دون المساس بالأعظمية القريبة منها أو مناطق بقية المكونات".

وأضافت نعمة ان "الشيعة يتعرضون لإبادة جماعية أمام أنظار أصحاب القرار الذين عجزوا عن توفير الأمن لشعبهم وباتت وظيفتهم لاتتعدى إصدار بيانات الاستنكار والتنديد".

وأشارت نعمة إلى ان"اللجان التي شكلت للتحقيق في التفجيرات كعادتها لم تتمخض عن أية نتائج كما هو الحال في التحقيق بمجزرة الكرادة ، وبالتالي تضيع دماء الشهداء ويفلت القاتل من العقاب"

وبينت نعمة أن "تفجير الكاظمية الذي راح ضحيته العشرات من الأبرياء يثير التساؤلات حول استهداف المناطق الشيعية فقط دون غيرها ".

الائتلاف + وكالات

  • قراءة 448 مرات
الدخول للتعليق