العامري:لولا ايران لضاع العراق!!


images

دعا رئيس منظمة بدر، والقيادي في الحشد الشعبي هادي العامري القيادات السياسية ان تتعلم الإرادة من الحشد الشعبي لتحقيق الانتصارات وتجاوز الأزمات الراهنة.وقال هادي العامري خلال حضوره مؤتمر لحركة ارادة بذكرى تأسيسها اليوم : “يتطلب من الجميع بذل الجهود من اجل بناء العراق وهذه مهمة جدا صعبة لأنها بحاجة الى ارادة وتصميم وتكاتف من الجميع”، داعيا القيادات السياسية ان “يتعلموا من الحشد الشعبي الإرادة والاصرار في تحقيق الانتصارات”.واشار الى ان “الحشد الشعبي وبعد احتلال مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والمحافظات الاخرى بشكل سريع حتى وصل الامر الى بغداد، رأى الجميع ان كل شيء انتهى، ومن بعدها الحشد الشعبي اعلن تحمله المسؤولية وابتعدنا عن من هو المتسبب في سقوط الموصل، ووحدنا الجهود وأوقفنا التقدم الداعشي وحررنا بعض المدن ومستمرون حتى تحرير اخر شبر”.واوضح العامري ان “هناك اربع مسائل أساسية جعلت الحشد الشعبي يمتلك الإرادة في تحقيق النصر، ومنها فتوى السيستاني وكانت لها الدور الكبير في تحقيق الانتصارات وتحشيد المقاومة والشعب”، مبيناً ان “استجابة الشعب لفتوى المرجعية رغم المشاكل التي يعاني منها المواطن زادت من معنويات الحشد والقوات الامنية”.واضاف ان “اصرار ابناء المقاومة على تحقيق النصر مشاركتهم مع الجيش والشرطة، ودعم الجمهورية الاسلامية الإيرانية للحشد الشعبي حقق الانتصارات”، مكملاً بالقول ان “الحشد الشعبي رفع شعار التعاون مع القوات الامنية”.ولفت الى ان “الحشد الشعبي هو الذي هيأ الانتصارات الى القوات الامنية لتحرير الرمادي”، مؤكداً ان “الحشد الشعبي مستمر في تحرير الاراضي من قبل عصابات داعش الاجرامية”.وزاد العامري “على السياسيين ان يخوضوا تجربة الحشد الشعبي في توحيد الرؤى والارادة لتحقيق الانتصارات”، مطالباً بأن “تكون المصالحة مجتمعية لإعادة النازحين والتصالح بين مكونات الشعب، فيما استنكر الجرائم التي ارتكبها بعض الطائفيون في بابل من تفجير المساجد”
.

  • قراءة 375 مرات
الدخول للتعليق