20 %  فقط هم من عادوا إلى أيمن الموصل

 السراج 1tfm67912zpref6job7hntxxnao97s97a603tup90zjw

انتهاء العمليات العسكرية منذ اشهر في مدينة الموصل واطرافها بمحافظة نينوى ، لم يكن بشارة خير لعودة سكان المدينة الى منازلهم التي دمرت بفعل القصف العشوائي والمعارك التي دارت بجانبها ، ورغم مرور الاشهر والايام الا ان غياب الامن والخدمات هو السائد في معظم احياء المدينة بجانبيها الايمن والايسر مما اثار الخوف والتوجس لدى سكان الموصل ومنعهم من العودة لديارهم ، حيث كشفت عضو تحالف القوى العراقية عن محافظة نينوى ” فرح السراج ” ، اليوم الاحد ، ان اجراء الانتخابات في هذه الاجواء التي تشهدها الموصل غير صحيح، مبينة ان (1%) من أهالي نينوى حصلوا على بطاقة الناخب ، لان العائدين الى مناطقهم لم يتجاوز الـ 20 % ، بحسب قولها .

وقالت “السراج” في حديث صحفي إن ” اجراء الانتخابات في هذه الاجواء غير صحيح وخصوصا في نينوى، مبينة ان هناك (1%) من بطاقة الناخبين موزعة على اهالي الموصل من عدد الناخبين الذين يصلون الى المليونين “.

واضافت في تصريحها ان ” هناك شكوك على ان مفوضية الانتخابات لديها القدرة بأن تعوض كل الناخبين ببطاقات الانتخاب، لافتة الى ان التعاقد مع شركات بطاقات الناخب وتجهيزها بحاجة الى وقت كبير لتغطية كل ناخبي الموصل “.

واوضحت في تصريحها ان” رئيس الوزراء “حيدر العبادي” وضع على نفسه مجموعة من الشروط وأرسلها بكتاب رسمي الى مجلس النواب ومنها اعادة النازحين، وبحسب احصائية الهجرة والمهجرين فأن العائدين الى ديارهم (20%) فقط من العدد الكلي، اضافة الى اعادة الاستقرار وهناك (65%) من الساحل الايمن تم تهديمه بشكل كامل “.

وأشارت “السراج” الى ان ” العبادي اكد على ضرورة سحب السلاح من المليشيات ووضعه بيد الدولة قبل الانتخابات، ولاتزال المليشيات لديها الاسلحة وتقوم بالانتقام من المدنيين “بحسب قولها .

يذكر ان مدينة الموصل بجانبيها الايمن والايسر ، اضافة الى اطرافها ومدن واقضية اخرى في محافظة نينوى تعرضت لاقتحام من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي وباسناد مباشر من قبل الطيران الحربي العسكري والتابع لقوات التحالف الدولي ، ما خلف دمارا كبيرا في المدينة وصل الى اكثر من 80% ، بحسب اعترافات اعضاء مجلس محافظة نينوى .

  • قراءة 181 مرات
الدخول للتعليق