انتشار غير مسبوق للمخدرات والخمور في العراق

D8 B1 D8 A6 D8 A6 D9 8A D8 B3 D8 A91 1tf8vglgqwvhgi5qdp7m7wlpsk2safwdgh1s6rdgt6gc

بعد عام 2003 انتشرت وبكثرة وبسبب انحسار الواعز الديني والاخلاقي وقلة الوعي ورقابة الجهات الحكومية مراكز بيع الخمور والمسكرات وحبوب الهلوسة والمخدرات القادمة من إيران إلى العراق وبشكل مستمر فيما تعلن مصادر حكومية من وقت لآخر عن ضبطها كميات كبيرة من المخدرات قادمة من إيران.

وتقر المصادر الحكومية بضبطها لكميات  كبيرة من المخدرات قادمة من إيران إلى العراق مع الزائرين أو الوافدين إلى البلاد عن طريق سماسرة وسياسيين ينفذون أجندات إقليمية.

وتهدف تلك الأجندات محاولة طمس هوية العراق وجر شبابه إلى منعطفات أخلاقية خطيرة تهدد مكونات ونسيج المجتمع العراقي المعروف بالغيرة والشهامة والرجولة ومضرب مثل لكل الدول العربية في النبل والأخلاق الفاضلة.

كما تكثر المخاوف من تعاطي طلبة المدارس والجامعات لهذه الحبوب المخدرة التي تقدم لهم من باب الهروب من الواقع الأليم الذي صنعته أيادي السياسيين بعد قدومها للعراق والتي سيطرت على دفة الحكم وتسببت في انتشار البطالة والفساد والجهل والتطرف بين الشباب  .

وكانت مديرية مكافحة المخدرات التابعة للأسايش في محافظة أربيل ، قد أعلنت يوم الإثنين الماضي ، القبض على 569 شخصًا بتهمة التعاطي والمتاجرة في المواد المخدرة وضبط 53 كيلو غرامًا من المخدرات خلال عام 2017.

  • قراءة 102 مرات
الدخول للتعليق