ناحية "أبي صيدا" في ديالى تعاني من بطش الميليشيات وجرائمها

616 1teednsjmpwhg0pwkfmkhl1g821sme8iv78g0epcuigk

تتواصل الاعتداءات التي تقوم بها ميليشيا الحشد الشعبي في المحافظات المختلفة بدوافع طائفية، حيث تشهد ناحية أبي صيدا في محافظة ديالى جرائم مستمرة بحق أهالي الناحية والقرى المحيطة بها من قبل الميليشيات المتنفذة في ظل اتهامات من الأهالي للحكومات المحلية والمركزية بالتواطؤ وكذلك اتهامات للقوات المشتركة بالخوف من التدخل.

وأكدت مصادر محلية  أن “حياة المدنيين أصبحت في حالة توتر ملحوظ بسبب هذه الجرائم التي تنفذ من قبل ميليشيات متنفذة”.

وأوضحت تلك المصادر أنها “تتهم القوات الحكومية بالتواطؤ والتسبب في هذه الأزمة”.

وبينت المصادر أن “الأهالي بدأوا يقللون من حركتهم وخروجهم من المنازل إلا للضرورة لتجنب تعرضهم للاختطاف أو القتل على يد تلك الميليشيات”.

من جانبه أكد أحد وجهاء الناحية أن “العشرات من العائلات امتنعت عن العودة إلى الناحية بسبب الأوضاع الراهنة التي تشهدها الناحية”.

وبين المصدر أن “الناحية شهدت وصول قوة من القوات المشتركة بعد طلب من قبل الشرطة المحلية لكنها موقفها هي الأخرى كان مخجلا بسبب خوفها من التدخل أو الوقوف ضد هذه الميليشيات”.

  • قراءة 127 مرات
الدخول للتعليق