أنور قرقاش: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام التهديدات الإيرانية في المنطقة

620171912441758477044

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، مكافحة الإرهاب والتطرف والتحالف مع السعودية في اليمن ورفض التدخل الإيراني في المنطقة، وضرورة حل الأزمة السورية ودعم الجهود الدبلوماسية في ليبيا والوفاق الفلسطيني.

جاء ذلك خلال كلمة المسؤول الإماراتي ضمن أعمال ملتقى أبوظبي الاستراتيجي 2017 الذي انطلق اليوم الأحد، حيث أكد أن"المنطقة تواجه تحديات هائلة بين التنمية وحقائق الفوضى والعنف، والجهود حثيثة لإدارة القصايا المغلقة لكن لا حل جذري حتى الآن"، لافتاً إلى أن هناك بعض الاستراتيجيات للاستقرار تحتاجها المنطقة لتتوافق الآراء حول المعطيات الدولية.

وحول سياسات إيران في المنطقة قال "قرقاش": "شعر البعض أنه بمجرد توقيع الاتفاق النووي ستقوم إيران بإعادة النظر بدورها لكنها بدأت تلعب دوراً في المنطقة مغايراً زاد الأمر سوءاً".


وأشار إلى أنه "وبعد استهداف الرياض مؤخراً بالقذائف الباليستية التي أطلقتها الميليشيات الحوثية في اليمن، القيادة الإماراتية لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة التهديدات الإيرانية في المنطقة وسلوكها المزعزع للاستقرار، في وقت يتم فيه بناء حزب الله الجديد بدعم من أيديولوجية إيران وأموالها"

وأضاف أن "دولة الإمارات تعمل مع قوات الحكومة اليمنية لمكافحة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اليمني التي بلغت 2.4 مليار دولار منذ عام 2015".

وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية أنه "في ضوء سلوك إيران الحالي الإمارات ليست في وضع للحوار أي من الصعب تحقيق تطور على طاولة المفاوضات في ظل دعم إيران للجماعات الإرهابية".وأشاد د.قرقاش بالتزام حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتصدي للتحدي الإيراني، معرباً عن تأييد الإمارات لنهج واشنطن الجديد.

  • قراءة 138 مرات
الدخول للتعليق