انتشار الفوضى ومخاوف من تزايد عمليات انتقامية لميليشيا الحشد في كركوك

1 2014822 35517 1t79lc8w1up4y8rk44j5xvk4wob4j2chwgvs2pjint30

ترتكب ميليشيا الحشد الشعبي انتهاكات عديدة في المناطق التي تقتحمها وسط تواطؤ حكومي وتغاض عن تلك الجرائم، وفي ضوء ذلك ارتكبت تلك الميليشيات ممارسات عدوانية ضد اهالي مدينة كركوك مركز محافظة التاميم في ظل مخاوف من قبل الاهالي بسبب انتشار الفوضى وازدياد هذه الممارسات.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “ميليشيا الحشد دخلت الى كركوك فعمّت الفوضى الامنية وانعدام الاستقرار وانتشرت الجثث المجهولة الهوية والتي كان اخرها العثور على خمس جثث لرجال مجهولي الهوية بدت عليها اثار طلقات نارية في منطقة الملتقى غربي محافظة التاميم”.

وأضاف المصدر أن “محافظ التاميم “راكان سعيد الجبوري”، اعلن عن فتح ملفات الخطف والقتل قضائيا بعدما تجددت الظاهرة مثيرة حالة من الرعب بين الاهالي”.

وأوضح المصدر ان “ميليشيا الحشد منذ دخولها كركك  باتت المتهم الاول في عمليات القتل والاختطاف حيث قام أفراد من الميليشيا باقتحام مقهى في المدينة واعتقال كل من في المقهى بتهمة التخطيط لعمليات ضد القوات المشتركة وميليشيا الحشد”.

وبين المصدر أن “اللافت ان اكثر الجثث التي يعثر عليها تعود لشباب يافعين تبدوا على بعضهم اثار تعذيب وحشية يسبقها قتل رمي بالرصاص”.

وتابع المصدر ان “المخاوف تصاعدت  من تنامي ظاهرة القتل والخطف في التاميم في ظل استشراء العمليات الانتقامية ما يهدد السلم الاجتماعي في المحافظة”.

  • قراءة 121 مرات
الدخول للتعليق