هلع في إيران بعد وثائق بن لادن الفاضحة لـ"علاقة الملالي بتنظيم القاعدة"

1120173213856930447774

فيما وصف بحالة الهلع الكبيرة داخل نظام الملالي، إثر نشر وثائق بن لادن في مخبئه مؤخرا، والتي عرفت بوثائق" بوت آباد" وفضحت علاقة الملالي بتنظيم القاعدة الإرهابي.


خرجت التصريحات الإيرانية، منددة بالوثائق والإدعاء أنها ملفقة ومزورة!


بعدما كشفت على العالم اجمع، أبعاد العلاقة المشبوهة بين كلا من الملالي وتنظيم القاعدة على مدى سنوات ، وكشفت الى أي مدى كانت ايران مشاركة في العمليات الارهابية للقاعدة، وهو ما يؤكد الخفايا والوساوس التي كانت تتردد من قبل عن علاقتهما.


وفي أول ردة فعل رسمية إيرانية حول علاقة إيران بتنظيم القاعدة بحسب وثائق "أبوت أباد" التي حصلت عليها القوات الأميركية من مخبأ زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، لدى مقتله عام 2011 في باكستان، ونشرتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية" (CIA)، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن هذه الوثائق "ملفقة".


ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" فقد كتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن "أخبارا ملفقة وانتقائية نشرتها "سي آي إي" حول علاقة القاعدة مع إيران، لا يمكنها إلغاء دور حلفاء أميركا في حادث 11 سبتمبر".


ويذكر أنه من بين 470 ألف من الوثائق التي تم الحصول عليها من مخبأ بن لادن، خصصت 19 صفحة من هذا الأرشيف الكبير لعلاقات القاعدة البارزة مع الحكومة الإيرانية.

  • قراءة 101 مرات
الدخول للتعليق