واشنطن ترد على قائد الحرس الثوري بشأن صواريخ إيران الباليستية

9201729123057781394880

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت أن الصواريخ الباليستية الإيرانية تشكل تهديداً للولايات المتحدة وحلفائها، رداً على تهديد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري حول زيادة حجم ومدى صواريخ بلاده الباليستية.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني قد هدد الثلاثاء بأن مدى صواريخ بلاده البالغ 2000 كيلومتر كاف بالنسبة لإيران، لأن "غالبية مصالح وقوات أمريكا تقع تحت مدى هذه الصواريخ"، حسب وصفه.

ورداً على تصريحات المسؤول الإيراني قالت ناويرت: "مدى 2000 كيلومتر، أيضا مدى كبير، ومن المؤكد أن بعضا من بلدان حلفائنا تقع في هذا المسافة".

وأضافت متحدثة الخارجية الأمريكية بأنها لا ترغب بالرد على تصريح قائد الحرس الثوري الإيراني أو أي مسؤول آخر حول هذا الموضوع.

لكن ناويرت أكدت في نفس الوقت: "جميعنا نعلم وحلفاؤنا في المنطقة أيضا يعلمون أن صواريخ إيران الباليستية، ليس تهديداً ضد الولايات المتحدة فحسب، بل هي تهديد ضد حلفائنا في المنطقة ومن بينهم كثير من البلدان العربية".

وأضافت متحدثة الخارجية الأمريكية: "صواريخ إيران، زادت من حدة التوتر والأزمات في المنطقة منذ فترة طويلة، وكما تعلمون أن الصواريخ الباليستية تشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي". مؤكدة على ضرورة التزام طهران بالقرارات الدولية.

  • قراءة 114 مرات
الدخول للتعليق