هيومن رايتس ووتش: إيران تجند أطفال أفغان للقتال في سوريا

102017116397948157618

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، اليوم الأحد، إيران بتجنيد أطفال أفغانيين للقتال إلى جانب النظام في سوريا، معتبرة ذلك جريمة حرب.

وقالت المنظمة في تقرير لها، إن الحرس الثوري الإيراني جنّد أطفالاً مهاجرين أفغاناً يعيشون في إيران، للقتال في سوريا. مضيفا أن أطفالاً أفغانيين، تبدأ أعمارهم من 14 عاماً، قاتلوا مع "لواء فاطميون" الأفغاني الذي تدعمه إيران ويحارب إلى جانب النظام السوري.

وبحسب التقرير، فإن "القانون الدولي يعتبر تجنيد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً للمشاركة فعلياً في أعمال حربية، جريمة حرب".

ودعت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، إيران إلى "التوقف عن تجنيد الأطفال فوراً، وإعادة كل طفل أفغاني أرسلته للقتال في سوريا، بدلاً من الاحتيال على أطفال ضعفاء مهاجرين ولاجئين".

  • قراءة 141 مرات
الدخول للتعليق