المونيتور الامريكي: إيران وراء هجوم ميليشيات الحشد على مجلس مندلي

 سليماني 3 1t0zrgftmmbcro2ly60yi9q2qjxte069urgst1emrlvg

أفاد موقع “المونيتور” الأمريكي ان ماحصل في ناحية مندلي(جنوب شرقي محافظة ديالى) حينما هاجم مسلحون من مليشيات الحشد الشعبي مجلس المحافظة ، كان بتخطيط واوامر من ايران، وبالتحديد من الجنرال “قاسم سليماني”.
وأوضح الموقف في تقرير له ان “ايران تمارس ضغوطاً كبيرة لمنع اقليم كوردستان من اجراء استفتاء الاستقلال المقرر في الـ 25 من سبتمبر/أيلول المقبل” .
ونقل الموقع عن مصادر كوردية أن “قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني قام ، بجولات مكوكية عدة بين بغداد وأربيل والسليمانية الأسبوع الماضي، في محاولة لإيجاد صيغة لاتفاق يرضي جميع الأطراف ويلغي الاستفتاء”.
وبين الموقع أن ” قاسم سليماني خلال زيارته لكوردستان، ذكر لقيادات الاتحاد المقربة من طهران، أن إيران منعت حتى الآن الحشد الشعبي من شن هجوم ، مضيفا لن أهتم بهذا الموضوع بعد الآن”.
واضاف الموقع ان “سليمان قال انظروا إلى مندلي وما حدث هناك، إنه مجرد بداية، في إشارة إلى وصول أكثر من 100 عنصر مسلح من مليشيا الحشد الشعبي إلى مدينة مندلي المتنازع عليها  في محافظة ديالي، حيث أجبروا اعضاء من المجلس المحلي للبلدة على التوقيع تحت تهديد السلاح على التراجع عن قرار سابق لهم بشمول الناحية بالاستفتاء، فيما رفض الرئيس الكوردي للمجلس التوقيع” .
وأكد الموقع أن “إيران تعتبر أن الاستفتاء ليس إلا خدعة أمريكية إسرائيلية لزعزعة الاستقرار وخلق خطر جديد على أمن إيران عن طريق التأثير على السكان الكورد في الأراضي الإيرانية الذين يبلغ عددهم نحو 8 ملايين نسمة ، وفق اعتقاد طهران “.

  • قراءة 90 مرات
الدخول للتعليق