كيف يمكن لانتشار القوات المشتركة ان يخلف 80 قتيلا شمال تلعفر ؟

 1szvl1pa6yhrvfy1dx7wj27d67w2ol3612kv3lqvm0u4

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، مساء امس الاثنين ، عن مقتل 80 من وصفتهم بالارهابيين خلال انتشار قواتها في مناطق وقرى شمال قضاء تلعفر في محافظة نينوى ،  وذلك في استمرار للانتهاكات من القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي في مناطق دون غيرها بالعراق ، مما يثير التساؤل حول اسباب استمرار سقوط القتلى والجرحى في تلعفر والعياضية رغم انتهاء العمليات العسكرية منذ مرة.
وقال المتحدث باسم العمليات العميد “يحيى رسول” في تصريح صحفي إنه “اثناء عمليات التطهير والتفتيش التي تقودها قطعات الفرقة 15 من الجيش مسنودة بطيران الجيش باتجاه قرية قصبة الراعي التي تقع غرب العياضية تمكنا من قتل 65 ارهابيا ومن بعدهم 15 اخرين “.
وأضاف رسول، أن “العمليات اسفرت ايضا عن تدمير عجلتين واربع مضافات تابعة للارهابين ” بحسب قوله .
يذكر ان رئيس الوزراء “حيدر العبادي ” كان قد اعلن في (31 آب 2017)، عن انتهاء العمليات العسكرية في قضاء تلعفر وناحية العياضية التابعة له في محافظة نينوى ، عقب اقتحامهما بالكامل من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي باسناد مباشر من طيران التحالف الدولي ومدفعية قوات الاحتلال الامريكية .

  • قراءة 135 مرات
الدخول للتعليق