تداعيات مستمرة لصفقة حزب الله اللبناني المشبوهة في العراق!

3706d22e b222 4525 a51e eb60344440e7 16x9 600x338 1syxrjkz0zyb7ezydtcq9iyz46kxluwioyamvhbse3v8

تتواصل تداعيات الصفقة المشبوهة التي عقدتها ميليشيا حزب الله في لبنان مع مسلحي (تنظيم الدولة) والتي تقضي بنقل مسلحي التنظيم إلى دير الزور على حدود العراق ، ففي الداخل العراقي اندلعت ازمة بين الحكومة وميليشيا الحشد الشعبي التي رفضت الصفقة اولا ثم عادت لتقبلها، بعد علمها بان الصفقة تتم برعاية ايرانية.
وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “الصفقة اثارت، أزمة بين الحكومة وميليشيات الحشد التي رفضت أولاً الصفقة ثم عادت لتقبل بها”.
واوضح المصدر ان “قادة الميليشيات بما فيهم أبو “مهدي المهندس”، كانوا يخططون لنشر مسلحيهم على الحدود العراقية السورية، وسط اتساع دائرة الرفض الرسمي والشعبي لصفقة ميليشيا حزب الله مع مسلحي (تنظيم الدولة)، لنقل مسلحي التنظيم إلى دير الزور على حدود العراق”.
وتابع المصدر ان “مصدر الأزمة يكمن في أن ميليشيا الحشد التي استقبل قادتها في بغداد رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، “محمود الشاهرودي”، يؤيدون الصفقة بإيعاز من طهران التي باركتها “.
وبين المصدر ان “رئيس الحكومة “حيدر العبادي” وصفها بالإهانة ورفضها جملة وتفصيلاً، بل إن الجيش ، شدد أحد قادته وهو الفريق الركن “عبد الأمير رشيد يار الله” على أن القوات المسلحة لم تعقد أي صفقات مع مسلحي (تنظيم الدولة) في تلعفر”.
من جانبها افادت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، بان “ناشطين سوريين ومسؤولين في العراق أكدوا ان عددا من عناصر مسلحي (تنظيم الدولة) الذين أوقفت قافلتهم في الصحراء السورية لمدة 5 أيام، ربما وصلوا إلى الأراضي العراقية رغم محاولة الطائرات الأميركية منعهم من الوصول إلى مناطق خاضعة للتنظيم”.
واوضحت الصحيفة ان “معظم مسلحي (تنظيم الدولة) الذين كانوا ضمن قافلة للوصول إلى دير الزور بموجب الصفقة مع حزب الله، شقوا طريقهم إلى داخل العراق، وذلك باستخدام الطرق الخلفية لتجاوز المسارات التي قصفتها الطائرات الحربية الأميركية”.
وتابعت الصحيفة أن “القافلة أصبحت مثارا للجدل على مستوى المنطقة حول ما اذا كانت هذه الصفقات مقبولة، حيث أعربت الحكومة عن سخطها ازاء عملية إعادة التوطين التي ستمكن مسلحي (تنظيم الدولة) من تعزيز مواقعهم غرب البلاد، فيما تعهد الجيش الاميركي بمنعهم من القيام بذلك، وأعاقوا يوم الاربعاء الماضي، تقدم القافلة بقصف الطريق الصحراوي التي كانت تسلكه”.

  • قراءة 110 مرات
الدخول للتعليق