اعدام 15 شاباً استمراراً لجرائم ميليشيات الحشد في تلعفر

photo ٢٠١٧ ٠٨ ٢٨ ١١ ٣٥ ٤٧ 1sy2dzisx0ey0qabrt78f0mljctcs9d8o8jtnx1oqhkk

أعدمت ميليشيات الحشد الشعبي ،الثلاثاء، خمسة عشر شابًا ورجلاً من أهالي ناحية العيّاضية التي تتبع قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، بعد احتجازهم لبعض الوقت أثناء نزوحهم مع عائلاتهم بحثًا عن أمكان آمنة ، استمراراً لما تقوم به من جرائم بحق النازحين من القضاء .
وأفادت مصادرمطلعة بتصريح صحفي ،”أن الميليشيات التي كانت تترصد النازحين على الطريق الرابط بين الناحية والقرى الواقعة شمالي القضاء والتي تخضع لسيطرة قوّات البيشمركة؛ احتجزت عددًا من العائلات النازحة، ثم فصلت الرجال عن النساء والأطفال، قبل أن يُعثر لاحقًا على جثث الرجال الخمسة عشر بعد ساعات قليلة من اقتيادهم إلى مكان لم يعرف في حينه”.
واضافت ، ” أن طائرات التحالف الدولي ومدفعية الميليشيات والقوات الحكومية، أمطرت الناحية بقصف شديد غير مسبوق على مدى اليومين الماضيين، مما جعل الأوضاع الإنسانية للمدنيين في غاية السوء، في وقت بات من الصعب على العائلات إيجاد مكان مناسب للنزوح بسبب الأخطار والتهديدات التي تنتظرهم على الطرق”.
ويذكر انه في وقت سابق من هذا اليوم الثلاثاء نزح خمسة وثلاثين عائلة من ناحية العياضية ، بينهم العديد من المصابين بجروح جرّاء القصف، فضلاً عن احتجاز أكثر من (120) أخرى داخلها حالت المعارك وانقطاع الطرق بينها وبين الخروج .

  • قراءة 118 مرات
الدخول للتعليق