ماتاثير اقرار قانون ايراني يخفف عقوبة تهريب المخدرات على العراق ؟

13920423000568 PhotoI 1svz6pnbm49ni90oy5dp9wiis2oz1j1ks7q5um49nbno

اصبح العراق سوقاً ومعبراً للمخدرات ، مع تزايد النفوذ الايراني بتواطئ حكومي ، وفي هذا الاطار خفف مجلس الشورى الإيراني ، تعديلاً طال انتظاره لقوانين تهريب المخدرات، يرفع من خلاله الحد الأدنى للكمية التي يتم ضبطها، ويمكن أن تؤدي إلى إعدام المدانين .
وقالت وكالات الانباء ، “يتعين على مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون إقرار مشروع القانون، الذي وافق عليه مجلس الشورى بعد مناقشته لشهور”.
وأضافت ، “عام 2016، صنفت منظمة العفو الدولية إيران بين الدول الخمس الأولى عالمياً من حيث معدل الإعدامات، والتي ترتبط أغلبها بقضايا تتعلق بالمخدرات”.
واوضحت ، “ينص مشروع القانون الجديد على تطبيق عقوبة الإعدام بحق منتجي أو موزعي الهيرويين والكوكايين والإمفيتامين، إذا تجاوزت الكمية كيلوغرامين بعدما كانت 30 غراماً حتى الآن”.
وزادت ، “أما بالنسبة للمواد الطبيعية مثل الأفيون والماريجوانا، فتم رفع الكميات من خمسة إلى 50 كيلوغراماً”.
وتابعت ، “سيتم تطبيق التعديل بأثر رجعي، ما يعني تخفيض الأحكام الصادرة بحق جزء كبير من 5300 موقوف يواجهون عقوبة الإعدام بعد إدانتهم بتهريب المخدرات”.
ويذكر ان العراق اصبح ممراً هاماً وسوقاً رائجة ، لتجارة المخدرات القادمة من ايران ، والتي تتناقلها مافيات مرتبطة باحزاب سياسية متنفذة  .

  • قراءة 105 مرات
الدخول للتعليق