انتهاكات ميليشيا الحشد في مناطق الجزيرة بالرمادي تجبر الأهالي على النزوح

a095bc00 c9c5 408c a704 f208e545874e 16x9 600x338 1 1ssw429v1yh2oa6rfefv1ab4e1mb0cq9nakszyn2j5zo

تشهد مناطق الجزيرة شمال مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار حالات نزوح شبه يوميه باتجاه مدنتي بغداد واربيل خصوصا لمن عاد منهم بعد انتهاء العمليات العسكرية فيها والسبب هو انتشار ميليشيات الحشد الشيعي فيها بشكل مكثف منذ ثلاثة اسابيع.
وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “تعزيزات ضخمة وكبيرة من كتائب حزب الله الشيعية وكتائب الامام علي التابعتين لميليشيات الحشد، بدأت يوميا بالانتشار على طول طريق ( السدة ) حاملة فؤوس واسلحة بيضاء اضافة الى اسلحة متوسطة وثقيلة بعض الاحيان وبدأت باختطاف بعض المدنيين على هذا الطريق وللان لازال مصيرهم مجهولا”.
واضاف المصدر ان “الميليشيات قامت بطرد وابعاد ميليشيات الحشد العشائري والصحوات الذي كانوا يشاركونهم المقرات والمواضع لتكون جزيرة الرمادي ( البوعيثة ، البوفراج ، البوذياب ) مناطق عسكرية تحت سلطة الحشد بعد ان كانت تحت سيطرة الفرقة العاشرة التابعة للجيش الحكومي”.
وبين المصدر ان “هذه الاحداث دفعت بالعديد من العوائل العائدة للمنطقة بحزم حقائبها والعودة مجددا الى بغداد او الى شمال العراق خوفا من بطش تلك الميليشيات وسط سكوت وتآمر السلطات المحلية مع هذه الميليشيات بل وتآمر واضح على اهل السنة هناك” .

  • قراءة 131 مرات
الدخول للتعليق