صمت حكومي تجاه قطع ايران مياه الزاب الصغير عن العراق

 بكر 1spqfp9kiks8t35w0n28c0lf07r6o81j4fhmzh8nslnw

يعمل المسؤولون في الحكومة بشكل يخدم المصالح الايرانية واهدافها التوسعية في المنطقة ويغضون الطرف عن انتهاكاتها على حساب العراق لاغراض ومصالح شخصية وفي ضوء ذلك انتقد عضو البرلمان عن كتلة التغيير الكردستانية “امين بكر”، الصمت الحكومي الغريب تجاه قطع ايران مياه الزاب الصغير عن العراق.
وقال بكر في تصريح صحفي  ان “الحكومة الايرانية قامت منذ اربعة ايام بقطع مياه نهر الزاب الصغیر عن العراق كلیا في ظل صمت حكومي غريب”.
وأوضح بكر أن ، “الزاب الصغير والذي ينبع من المناطق الحدودية الايرانية ويدخل العراق مرورا بقضاء قلعة دزة ورانیة ودوكان وصولا الی نهر دجلة له اهمية كبيرة بما يشكله من نسبة كبيرة من واردات لمياه نهر دجلة”.
وأضاف بكر ، أن “الحكومة الايرانية تعمل منذ سنوات على انشاء سدین كبیرین علی هذا النهر، وسبق لنا ان نبهنا الحكومة بخطر هذا العمل علی حصة العراق المائية، مؤكدا ان الحكومة العراقیة لم تتخذ اي اجراء الى ان اصبح الخطر حقیقیا”.
وبين بكر، ان “كمية المياه التي كانت تدخل الى سد دوكان بالاراضي العراقية من الزاب الصغير قبل ايام ثلاثین الف متر مكعب/ ثانية، اما الان فالنسبة اصبحت صفرا، وما بقي هو من مخزون میاه سد دوكان والذي لا یكفی الا لمشاریع ماء شرب السلیمانیة وبعد ایام سيجف النهر بالكامل”.
وتابع بكر  ان “السد مكتمل في ايران ويسمى سد كولكه سردشت والواقع في مدينة سردشت وقدرته التخزينية للمياه 800 ملیون متر مکعب، اذ يحتاج الی شهر حتی يمتلئ، لافتا الى وجود برنامج للحكومة الایرانیة لارجاع الماء الى بحيرة ورنه التي جفت منذ سنوات وتحاول احیائها من میاه نهر الزاب الصغیر”.
واكمل بكر، انه “يعرب عن انتقاده للصمت الحكومي الغريب والتغاضي من وزارة الموارد المائیة على هذا الانتهاك الصارخ الذي لحق بكمية العراق المائية دون مراعاة للقوانین الدولیة المتعلقة بالمياه العابرة للحدود، محذرا ان الايام القليلة المقبلة سيصل الجفاف فيها على طول النهر اذا لم تتدخل الحكومة للضغط على ايران لفتح مياه النهر في وقت ان فلاحي تلك المناطق والاهوار يعانون شحة المياه خلال فصل الصيف الحار”.

  • قراءة 177 مرات
الدخول للتعليق