محاكم أميريكية تبدأ في حساب طهران على إرهابها..ومحكمتان تنظران في دعاوى الضحايا

بسبب تورط  طهران في قتل عشرات الجنود الأميركيين في العراق من خلال عمليات إرهابية، بالإضافة إلى شكوى للحكومة الأميركية ضد الحكومة الإيرانية.

تنظر محكمتان أميركيتان في نيويورك وواشنطن، دعاوى جديدة لعوائل مواطنين أميركيين ضحايا الإرهاب الايراني، بالإضافة إلى شكوى للحكومة الأميركية ضد الحكومة الإيرانية، ووفقًا لموقع قناة "صوت أميركا VOA"، فقد بدأت محكمة مانهاتن الفيدرالية في نيويورك، البت بهذه الدعاوى بحضور هيئة قضائية، حيث رفع مساعد المدعي العام شكوى ضد مؤسسة "علوي" الإيرانية المتربطة بلوبي النظام الإيراني بأميركا، والتي تمتلك مبنى من 35 طابقًا في الشارع الخامس بنيويورك.

وطالب مساعد المدعي العام بمصادرة مبنى مؤسسة "علوي" الذي تقدر قيمته بـ 800 مليون دولار، لأن المؤسسة المذكورة متورطة بانتهاك العقوبات الأميركية من خلال شركة "آسا" التابعة للبنك المركزي الإيراني.

وفي واشنطن، تنظر المحكمة الفيدرالية دعاوى 34 عائلة من ذوي ضحايا العنف في العراق، والتي راح ضحيتها مواطنون أميركيون بين عامي 2004 و2009 من خلال عمليات إرهابية في العراق قامت بها مجاميع كـ"كتائب حزب الله" و"أنصار الإسلام"، المدعومة من إيران بالمال والسلاح والتدريب والتجهيز والاستشارات، بحسب بيان المحكمة.

وجاء في الدعوى القضائية أنه من خلال تتبع الأموال عن طريق البنوك يمكن إثبات دعم إيران للإرهابيين، بالإضافة إلى الدعم العسكري واللوجستي الذي قدمته وتقدمه لهم.

يذكر أن المحكمة الأوروبية في لوكسمبورغ، رفضت في 22 مارس الماضي، طلب إيران إلغاء قرار حجز مبلغ مليار و600 مليون دولار، من أموال البنك المركزي الإيراني في أوروبا، لصالح أهالي ضحايا الهجمات الإرهابية التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول 2001، والتي تورط بها النظام الإيراني من خلال دعم عناصر تنظيم "القاعدة".

  • قراءة 252 مرات
الدخول للتعليق