كسر خطوط الدفاع الأولى لميليشيات الملالي في البادية السورية.. وقتلى بالعشرات

شنت فصائل من الجيش السوري الحر،الأربعاء، هجوماً معاكساً بهدف طرد قوات الأسد وميليشيات الاحتلال الفارسي التي احتلت مؤخراً مناطق محررة في البادية السورية،  وذلك ضمن معركة أطلقت عليها اسم (الأرض لنا).

وأكد بيان مشترك لـ "جيش أسود الشرقية" وقوات "الشهيد أحمد عبدو" التابعة للجيش السوري الحر، أنها شنّت هجوماً واسعاً على مواقع النظام والميليشيات الإيرانية في البادية السورية، حيث تمكنت من كسر خطوط الدفاع الأولى للمليشيات الإيرانية، والسيطرة على نقاط متقدمة بالقرب من حاجز ظاظا والسبع بيار.

وأشار البيان إلى انسحاب سيارات محملة بقتلى من الميليشيات الإيرانية باتجاه مطار السين في منطقة القلمون الشرقي، وتصاعد ألسنة اللهب داخل مواقع النظام بعد استهدافها براجمات الصواريخ.

وتأتي هذه التطورات بعد يومين من إلقاء طائرات التحالف الدولي مناشير ورقية على المناطق التي احتلتها قوات الأسد وميليشيات إيران في البادية، تطالب بعدم تجاوز حاجز (ظاظا) القريب من منطقة السبع بيار، والتي تبعد نحو 55 كيلومتراً عن معبر التنف الحدودي مع العراق.

  • قراءة 163 مرات
الدخول للتعليق