ميدل إيست: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وحلفائها

قال وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين لمشرعين، الأربعاء، إن وزارته ستعمل على تكثيف الضغط باستخدام العقوبات على إيران وسوريا وكوريا الشمالية وإنها تراجع التصاريح التي تحتاجها شركتا بوينج وإيرباص لبيع طائرات لإيران.

وأضاف منوتشين في إفادة أمام لجنة الميزانية بمجلس النواب بشأن اقتراح إدارة الرئيس دونالد ترامب للموازنة "سنبذل كل جهدنا لفرض عقوبات إضافية على إيران وسوريا وكوريا الشمالية لحماية أرواح الأميركيين"، حسبما ذكر موقع "ميدل إيست".

واتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال قمة الرياض النظام الإيراني بالمسؤولية عن حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وقال إن "إيران توفر الأسلحة والتدريب للإرهابيين والجماعات المتطرفة". وأكد على ضرورة العمل على منع إيران من تمويل المنظمات الإرهابية.

وأضاف أن "إيران أشعلت لعقود نيران الصراعات في المنطقة"، مشيرا إلى أنه بدون الدعم الإيراني لما تمكن النظام السوري من ارتكاب الهجمات التي ارتكبها.

وأظهر مشروع موازنة العام المالي الجديد الذي اقترحته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب زيادة مخصصات الإنفاق العسكري الأميركي في أوروبا بمقدار 1.4 مليار دولار تقريبا.

وبحسب مشروع الموازنة، فإن مخصصات وزارة الدفاع الأميركية خلال العام المالي الجديد الذي يبدأ أول تشرين أول/أكتوبر المقبل تتضمن حوالي 4.8 مليار دولار لصالح "مبادرة إعادة الطمأنينة في أوروبا" وهي تستهدف تعزيز العمليات الأمريكية في أوروبا إلى جانب حلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشركائها.

وقال الجنرال كورتيس سكارباروتي"قائد القوات الأميركية في أوروبا الأربعاء "التمويل يزيد قدراتنا المشتركة لردع والتصدي لأي عدوان روسي.. علاوة على ذلك، هذه الاستثمارات الكبيرة ستعزز الدعم الأمريكي للدفاع الجماعي لحلفائنا في الناتو، بالإضافة إلى تعزيز أمن وقدرات شركاء أميركا".

  • قراءة 170 مرات
الدخول للتعليق