اتباع ايران وأوهام السيادة المزعومة

 

لا يفتر أذناب ايران في حكومة العبادي عن الدفاع بكل ما اوتوا من قوة عن اسيادهم ومصالحهم ، وفي هذا هاجمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون (عالية نصيف) رئيس الجمهورية ( فؤاد معصوم) على خلفية زيارته للمملكة العربية السعودية ومشاركته بالقمة العربية –الامريكية مؤخرا ، والتي ادانت ايران وتدخلاتها في المنطقة ووجوب صدها.
وقالت الرئاسة في بيان تناقلته الوكالات الاخبارية ، إن “نصيف اطلقت تصريحات صحفية غير مسؤولة تضمنت افتراءات وتحريضا ضد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وضد الوفد الرسمي المرافق له في زيارته للملكة العربية السعودية لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، زعمت فيها إن استقباله من قبل نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبد الرحمن عند وصوله الى مطار الرياض “يمثل إهانة للدولة العراقية”، وانه كان “الأجدر بسيادته أن يعود بطائرته فوراً إلى بغداد.. للحفاظ على هيبة الدولة العراقية”.
و زادت ، أن “نقص المعلومات لا يبرر التهجم على رموز الدولة لأغراض خاصة، كشف إن ما يحزن في مزاعم نصيف عدم معرفتها وهي عضو في اللجنة القانونية البرلمانية، بان الحفاوة التي استقبل بها الرئيس معصوم كانت نفسها التي خصصت لكبار قادة الدول المشاركة في المؤتمر”.

  • قراءة 179 مرات
الدخول للتعليق