بذريعة حمايته من التقسيم ...ولايتي يعترف ببقاء ايران الدائم في العراق

أعترف رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص النظام الايراني "على أكبر ولايتي " ، ببقاء تواجد بلاده الدائم في العراق وبقوة كبيرة ، من خلال قوات عسكرية او ميليشيات طائفية ، او تدخلات في القرار السياسي الحالي من خلال اذناب طهران في الحكومة والرلمان الحاليين ، بذريعة حمايته من التدخلات الخارجية في شؤونه ، مؤكدا رفض ايران تقسيم العراق حتى تضمن الاستحواذ عليه بالكامل .

وقال ولايتي في تصريح صحفي لوكالة "إرنا" الإيرانية إن "أهم ديمقراطية في الدول العربية والإسلامية هي موجودة في العراق، مشيراً إلى أن إيران ستدافع عن العراق بكل قوة من خلال وقوفها بجانبه ووجودها الدائم فيه ".

وأضاف ولايتي ان "تقسيم العراق إلى ثلاثة أقسام (سنية وشيعية وكردية) يعارض سياسة الشعب والحكومة في بغداد ، مبيناً أن العراق تمكن من الإنتصار على الإرهاب القادم من داخله وخارجه، داعياً دول المنطقة إلى عدم التدخل في الشأن العراقي وأن تسمح للعراق بالعمل علي تعزيز وحدته الكاملة دون أي تدخل" بحسب قوله .

يذكر ان مستشار خامنئي  "علي لاريجاني " ، قد اعترف في وقت سابق بالتدخل الايراني الكبير في شؤون العراق الداخلية والخارجية من خلال اذنابها في حكومة بغداد الحالية وبمباركتها ، وذلك خلال استقباله عضو مايعرف بالمجلس الاعلى "عادل عبد المهدي" ، فيما اعتبر الرئيس الإيراني "حسن روحاني" في وقت سابق ايضا ، أن الدعم الإيراني للعراق وسوريا حال دون قيام مااسماها "حكومات إرهابية" في بغداد ودمشق ، بحسب قوله .

  • قراءة 295 مرات
الدخول للتعليق