اعتراف ايراني بالتدخل العسكري في العراق وسوريا وانقاذ نظاميهما من السقوط

اعترف اللواء "يحي رحيم صفوي " مستشار المرشد الأعلى الإيراني"علي خامنئي" ،اليوم الجمعة، بالتدخل الإيراني العسكري  في العراق وسوريا وانقاذ النظامين فيهما من السقوط، ما يشير الى التغلغل الايراني في البلدين بهدف بسط النفوذ عليهما.

وقال صفوي في تصريح صحفي إن "مدرسة المقاومة التي تبلورت في إيران خلال فترة الحرب مع العراق قد اصبحت مصدر الهام لشعوب سوريا والعراق واليمن".

واضاف صفوي ان "في ظل هذه المدرسة تمكن الشعب اليمني من المقاومة امام العدوان السعودي وتمكنت سوريا من المقاومة المستمرة امام مسلحي "تنظيم الدولة"  منذ 68 شهرا وفي العراق تبلور الامر في اطار الحشد الشعبي الذي يعمل الان الى جانب الجيش في الموصل".

وتابع صفوي أنه "لولا تدابير قائد الثورة ومستشارينا العسكريين في العراق وسوريا لكانت بغداد ودمشق قد سقطتا لغاية الان".

  • قراءة 251 مرات
الدخول للتعليق